الجزائر: تفاصيل وفاة الصحفية صبرينة خليفي

مروة الجنيدي
عربي ودولي
مروة الجنيدي20 يونيو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
الجزائر: تفاصيل وفاة الصحفية صبرينة خليفي

أعلنت المواقع الإعلامية الجزائرية وفاة الصحافية صبرينة خليفي، عن عمر ناهز 37 عاماً، الأمر الذي سبب صدمة و حزن واسع عبر عنه نشطاء التواصل الاجتماعي من خلال تغريداتهم.

وتعد الإعلامية الراحلة صبرينة خليفي من الوجوه الشابة الشهيرة في المجال الصحفي، وتعمل في كنال ألجيري التلفزيونية، وقد نعاها شخصيات سياسية كبرى في البلاد، وأكدوا أن الجزائر قد فقدت وجهاً مميزاً وخسرت الكثير في المجال الإعلامي بعد رحيل الخليفي المفاجئ.

سبب وفاة صبرينة خليفي

وفقاً للاعلام الجزائري، فإن الإعلامي صبرينة توفيت اثر تعرضها لأزمة قلبية ومفاجئة، حادة، ألمت بها خلال تواحدها في العمل، وقد جرى نقلها إلى المستشفى بسيارة اسعاف على وجه السرعة، إلا أنها توفيت على الفور وقبل وصولها إلى المشفى.

وقد نعت ناس الطاهير الإعلامية خليفي قائلة:” خبر محزن تلقاه قبل قليل كل الإعلام الجزائري وهو وفاة الصحفية الزميلة صبرينة خليفي متأثرة بسكتة قلبية وهي متوجهة لمقر عملها ب “كنال ألجيري ” بهذا المصاب نقدم التعازي لكل عائلتها ونطلب الرحمة لها تحت الأرض ويوم العرض وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وقد أثار الخبر حالة من الجدل بين العديد من الجمهور الجزائري نظراً لشهرة الصحافية والتي تعد من أبرز الوجوه في قناة كنال ألجيري، ويتابعها الالاف على المستوى الإلكتروني، وقد سبب خبر وفاتها الصادر من إدارة القناة الصدمة للكثيرين، الذين شعروا بالأسى لهذا المصاب.

من هي صبرينة خليفي

هي صحافية جزائرية شابة توفت عن عمر ناهز 37 عاماً، تعمل صحافية في قناة ألجيري وتميل إلى مجالات إدارة الأعمال، وتمتلك فندق ألجيري ولديها العديد من المشاريع الأخرى في الجزائر، توفت خلال ذهابها إلى عملها في القناة قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى على إثر نوبة قلبية.

 

 

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.