موضوع تعبير عن حب الوطن بالعناصر والمقدمة والخاتمة قصير

raneem raneem
تقاريرعربي ودولي
raneem raneem19 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
موضوع تعبير عن حب الوطن بالعناصر والمقدمة والخاتمة قصير

يبحث طلاب المرحلة الإعدادية عن تعبير حب الأوطان مع ذكر العناصر للموضوع، ولذلك فإننا في هذا المقال سنتحدث عن هذا الموضوع، بالتفصيل ويمكن للطالب الاستفادة من هذا النص كما هو.

موضوع تعبير عن حب الوطن

المقدمة

يعرف الوطن بأنه حب المكان الذي تشعر بالانتماء إليه، والمكان الذي يعيدك إلى ذكريات الطفولة والمكان الذي يذكرك بحنان الأمهات، وحنان الأب، وكذلك حب الأجداد فهذا المكان هو الوطن الذي يحتضن أحلامك وأمنياتك والمكان الذي تحلم بأن ترسم مستقبلك فيه، والذي يجسد الدفء والأمان فيه، كيف وقد غرس حبه في قلوبنا منذ الصغر.

العرض

إن أفعالنا يجب أن تكون ملامحها تظهر عليها حب الوطن، فهذا الأمر لا يحتاج لتعلم أو تكلّف، فحب الوطن يأتي بالفطرة، ومن منا لا يحب وطنه ولا يعشق المكان الذي ينتمي إليه ويعبر عن وجودك.

كافة الأديان السماوية حثت على حب الأوطان، ويظهر ذلك من حديث الرسول عليه الصلاة والسلام عندما قال: عندما أُخرِج من مكة: “ما أطيبَكِ من بلَدٍ وأحبَّكِ إلَيَّ، ولولا أنَّ قومِي أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيرَكِ.

وكل انسان يرى وطنه أجمل وطن، وأنه أحب الأوطان إليه ومها سافر وتنقل فإنه يشعر بالحنين إلى هذا البلد ويشعر برغبة دائمة بالعيش والاستقرار فيه، وتشعر بحب الأوطان في قلبك ويظهر من خلال أفعالك وأقوالك.

ويتجلى الانتماء بحب البلد بالاشتراك بالأعمال التطوعية التي تخدم البلد من خلال المجالات المختلفة التي يمكنك أن تتطوع فيها، مثل مساعدة عمال النظافة بكنس الشوارع والأماكن العامة.

بالإضافة إلى المشاركة بحملات توعوية بعدة مجالات مثل نشر المحبة والتكافل بين أفراد المجتمع وتضع بصمات للفرد بتنمية الوطن حتى يرفرف العلم عالياً بين الدول الأخرى بالإضافة للحرص على أن يتعلم ويطوّر من القدرات ويكون سبباً في نمائه والرقي.

الخاتمة

مهما فعلت لن توفي حق وطنك، ولو عشت عمرك طويلاً فإنك لن توفي حق الوطن، وإن ظننت للحظة أنك قد زهدت فإنك لابد أن تبيح أرواحك وينعم بأمانه ولابد أن تسأل الله دائماً أن يديم الله عليك نعمة الوطن.

 

 

 

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.