من المهم تثبيت جميع العوامل في التجربة إلا العامل الذي تود اختباره

raneem raneem
إقتصاد
raneem raneem12 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
من المهم تثبيت جميع العوامل في التجربة إلا العامل الذي تود اختباره

من المهم تثبيت جميع العوامل في التجربة إلا العامل الذي تود اختباره، تعد هذه العبارة أحد الأسئلة التي تشغل بال الكثير من الطلبة في مادة العلوم بحسب المنهاج السعودي في الفصل الدراسي الأول، لذلك فإننا في هذا المقال سنتحدث بشكل مفصل عن التجربة العلمية.

ما هي التجربة العلمية

يشير مصطلح التجربة العلمية إلى مجموعة الخطوات المتسلسلة التي يمكن تنفيذها من خلال قبول أو رفض الفرضية، وهي عبارة عن عملية تجريبية يتم استخدامها من أجل الكشف عن السبب والنتيجة.

وقد اعتمد مكتشف التجربة العلمية على أن المعرفة لا تكون جاهزة ولكنها تأتي من خلال البحث والتقصي وعلى الأفراد أن يبحثون عن المعرفة الجديدة وعدم انتظار أن يأتي الشيء بدون جهد.

فمثلاً إذا رغب العلماء البدء بدراسة شيء جديد، فإنهم يقومون تأثير كافة الأشياء والعوامل من أجل التركيز على عامل واحد وإجراء دراسة مفصلة حوله، ويتم عمل التجارب المناسبة لصحة الفرضية ثم اختبارها وبعدها يتم تحليل هذه البيانات وجمع النتائج التي تم الحصول عليها.

خطوات التجربة العلمية

تتم التجربة العلمية من خلال عدة خطوات وهي:

  • المرحلة الأولى هي مرحلة طرح السؤال، حيث يتم كتابة الأسئلة على مسودة فور ملاحظة شيء ما وتقرر دراسته.
  • مرحلة البحث، وفي هذه المرحلة يتم تجهيز خطة ناجحة من أجل البحث سواء عبر المكتبات أو المواقع الإلكترونية.
  • مرحلة وضع الفرضية، وفي هذه المرحلة يتم التنبؤ بحدوث شيء معين بناء على البحث والحصول على المعلومات.
  • مرحلة اختبار الفرضية، يتم اختبار الفرضيات بناء على إجراء التجارب المختلفة، من أجل التأكد مما إذا كانت التوقعات حول صحة الفرضية من عدمها.
  • مرحلة تحليل البيانات، يتم جمع البيانات وتحليلها للتعرف ما إذا كانت تساهم في دعم الفرضية المتوقعة أم لا.
  • مرحلة النتائج: وفي هذه المرحلة يتم إرسال تقرير للزملاء عد اكتمال التجربة من أجل مناقشة البحث سواء كانت النتائج تدعم الفرضية أم لا.

الإجابة: عبارة صحيحة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.