ما هي اسباب طول مدة الفتح الاسلامي لبلاد المغرب

مروة الجنيدي
تقاريرشؤون إسرائيليةصحة وجمالمطبخمقالات وأراء
مروة الجنيدي31 مايو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ما هي اسباب طول مدة الفتح الاسلامي لبلاد المغرب

استمر الفتح الإسلامي لبلاد المغرب  فترة طويلة من الزمن تكاد تصل  لحوالي 70 عام، ويعود السبب إلى هذا التأخر، طبيعة الموقع الجغرافي للبلاد، واشتداد المقاومة البربرية، بالإضافة إلى الصراعات مع القوى البيزنطية، كما أن عملية الفتح الإسلامي توقفت فترة بسبب الفتنة الكبرى بين كل من علي بن ابي طالب ومعاوية بن أبي سفيان.

ويعد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه أول من أعطى الإشارة لانطلاق عملية الفتح الحقيقي في بلاد المغرب، من أجل توسيع رقعة الدولة الإسلامية وصم المغرب إلى دار الخلافة بالمشرق، ولكن هذه العملية لم تكن سهلة، ولكنها بالنهاية انتهت بنصر عظيم.

وبعدها قدم المسلمون إلى بلاد المغرب من أجل نشر الدين الإسلامي بين البربر، وليس كما يظن البعض أن البربر قدموا الغنائم، واكبر دليل على ذلك أن الفتح الإسلامي للمغرب ترتب عليه آثار عميقة شملت النواحي الاجتماعية والثقافية والسياسية وغيرها، وأثبتت الدراسات أن عملية الفتح الإسلامي لبلاد المغرب لم تكن غزوا وانما فتحا عظيما وله أبعاد حضارية بالدرجة الأولى.

مر الفتح الإسلامي لبلاد المغرب في عدة مراحل وهي :-

  1. مرحلة الأولى الاستكشافية في عهد عمرو بن العاص.
  2. مرحلة الثانية بداية الفتح الإسلامي وموقعه سبسطية.
  3. المرحلة الثالثة فتح بلاد تونس.
  4. المرحلة الرابعة محاولة استقرار الفتوحات
  5. المرحلة الخامسة مرحلة الاضطراب في الفتح و تراجع العمليات العسكرية.
  6. مرحلة السادسة إنقاذ ما يمكن إنقاذه
  7. مرحلة السابعة مرحلة الفتح الحقيقي للمغرب
  8. المرحلة الثامنة هي مرحلة تدعيم المكاسب والمرحلة الأخيرة لفتح بلاد المغرب ونسر الدين الإسلامي

ما هي أسباب طول مدة الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي يتم عرضها على محركات البحث جوجل وبعد الشرح المجمل الذي قدمناه فيما يتعلق بالسؤال سنقدم لكم الإجابة الصحيحة من خلال السطور التالية:
بسبب بعد مسافة بلاد المغرب.
بسبب الفتنة التي انتشرت في بلاد المغرب. وخاصة فتنة علي رضي الله عنه ومعاوية رضي الله عنه.
بسبب المقاومة الشرسة من البربر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.