ما العبارة الصحيحة عندما تكون السرعة المتجهة و التسارع في الاتجاه نفسه

مروة الجنيدي29 مايو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ما العبارة الصحيحة عندما تكون السرعة المتجهة و التسارع في الاتجاه نفسه

تعرف السرعة على أنها معدل تغير المسافة بالنسبة للزمن، ويعتبر العالم الإيطالي غاليليو اول من قام بقياس السرعة حيث تقاس السرعة بمقدار و الاتجاه أي أن السرعة هي المسافة على الزمن، أما بالنسبة لمتوسط سرعة الجسم يعرف على انه معدل حركة الجسم خلال مدة زمنية معينة بغض النظر عن مدى تغير سرعته.

التسارع يعرف على انه تغير السرعة الخطية خلال فترة زمنية محددة ويحسب من خلال قسمة مجموع السرعة الخطية على مجموع الوقت، ويعبر عن التسارع بوحدة” المتر في الثانية المربعة”، إذا فإن حساب السرعة بالنسبة للحركة المستقيمة المنتظمة تساوي المسافة على الزمن، أما فيما يتعلق بحساب السرعة بالنسبة للحركة المتغيرة بصورة منتظمة تساوي ( التسارع× الزمن)+ السرعة الابتدائية.

وحدات قياس السرعة

  • المتر في الثانية.
  • كيلو متر في الساعة.
  • الميل في الساعة.
  • العقدة.
  • سرعة الضوء.

وللسرعة عدة أنواع وهي كالتالي:

  1. السرعة المنظمة أو الثابتة: وهي السرعة التي يقطع فيها الجسم مسافات متساوية في أزمنة متساوية وتعرف بالسرعة الثابتة.
  2. السرعة المتغيرة: وهي السرعة التي يقطع فيها الجسم مسافات مختلفة في أزمنة مختلفة، وتقاسم السرعة المتغيرة بالتسارع.
  3. السرعة المتوسطة: تعرف على أنها التغير في الإطاحة في فترة زمنية معينة وقد تكون سالبة أو موجبة، حيث تساوي ( الموضع النهائي _ الموضع الابتدائي)/(الزمن النهائي_ الزمن الابتدائي).
  4. السرعة الحدية: تحدث بسبب احتكاك الجسم بالهواء أو الماء، حيث أن هناك علاقة بين السرعة الحدية والقوة العميقة اي أنه كلما زادت سرعة الجسم زادت القوة العميقة.
  5. السرعة اللحظية: تعبر عن متوسط السرعة بين نقطتين، ازا كانت الفترة الزمنية بين هاتين النقطتين تقارب الصفر.
  6. السرعة الزاوية: وهي ناتجة عن حركة حسم حول نقطة معينة في فترة زمنية معينة.

وبعد الشرح المبسط الذي قدمناه يمكننا الإجابة عن سؤال ما العبارة الصحيحة عندما تكون السرعة المتجهة و التسارع في الاتجاه نفسه الإجابة هي: يزداد مقدار سرعة الجسم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.