منظومة استخراج الرقم الوطني

مروة الجنيدي
عربي ودولي
مروة الجنيدي30 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
منظومة استخراج الرقم الوطني

منظومة استخراج الرقم الوطني تعد من الأمور المهمة التي يبحث عنها الليبيون في هذه الأوقات، وذلك بعدما تم إصدار موقع رسمي يتيح الاستعلام عن الرقم الوطني، من أجل إجراء الكثير من المهام والمعاملات الحكومية، لذلك فإننا في هذا المقال سنقدم إليكم كافة المعلومات حول الرقم الوطني في ليبيا عبر نيوز بوست.

منظومة مشروع الرقم الوطني في ليبيا

يعد الرقم الوطني عبارة عن رقم مرجعي فريد، وهو  رقم لا يمكن أن يتكرر ولكل مواطن رقم واحد، يستخدم هذا الرقم للمساعدة في الوصول إلى بيانات المواطن الأساسية من خلال قاعدة بيانات وطنية تتم من خلال البحث بواسطة الاسم.

ويمكن من خلال منظومة الرقم الوطني أن يحصل المواطن على الجوزات، من خلال الموقع الرسمي والتطبيق الخاص بالأحوال المدنية والذي يمكن للمواطن من خلال التطبيق الحصول على معلومات خاصة بـ السجل الجنائي، والجوزات والبطاقة الشخصية، بالإضافة إلى الحصول على خدمات تطبيق الصحة العامة مثل الملف الصحي والدواء، وتطبيقات التعليم والتعبئة العامة.

أهداف استخراج الرقم الوطني

تم اعداد منظومة الرقم الوطني لتكون عبارة عن بنية بيانات ومعلومات وطنية سليمة، وتصبح كونها أرضية للتطبيقات الخاصة بالإدارة الحدية للدولة تساهم في الحصول على قاعدة بيانات تقنية تسهل العمل على العديد من مؤسسات الدولة التي تتعامل مع بيانات المواطنين الشخصية.

كما تساهم هذه المنظومة في منع عمليات التزوير والتضارب وكذلك تقلل من حالات تشابه البيانات بين المواطنين الذين يحدث بينهم تشابه بالأسماء والألقاب خاصة أن لكل منهم رقماً وطنياً خاصاً يستخدم في الاستعلام عن وثائقه.

كيفية استخراج الرقم الوطني ليبيا

يمكن للمواطن بكل بساطة أن يقوم باستخراج الرقم الوطني من خلال رقم القيد أو من خلال استخدام الهاتف بواسطة خدمة الرسائل القصيرة بإرسال رسالة إلى الرقم 11111 ويتم كتابة فيها رقم القيد ثم سنة الميلاد (1900#12345).

ويمكن للمواطن أيضاً استخراج الرقم الوطني الليبي من خلال الموقع الإلكتروني لمشروع الرقم الوطني عبر الرابط https://bit.ly/35eZSWE .

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.