شاهد: وفاة فتاتين في استراليا من الجنسية السعودية

مروة الجنيدي
عربي ودولي
مروة الجنيدي28 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
شاهد: وفاة فتاتين في استراليا من الجنسية السعودية

أثار خبر وفاة فتاتين في استراليا تحملان الجنسية السعودية، جدلاً واسعاً عبر منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية القليلة بعد  أن تم نشر الكثير من القصص والتفاصيل حول هذه القضية والتي كثير من مصادر غير موثوق، ولذلك فإننا عبر نيوز بوست سنقدم إليكم كافة التفاصيل والمعلومات حول قضية وفاة السعوديتين.

وفاة فتاتين سعوديتين في استراليا

على الرغم من مرور شهرين على قضية وفاة السعوديتان، إلا أن صحف أسترالية أعادت النشر في القضية، وخاصة بعد أن أكدت السفارة السعودية في استراليا على استمرار التحقيق بالقضية لتحديد تفاصيلها ومعاقبة القاتل، لكن المعطيات حتى الآن تشير  إلى وجود شبهة بجريمة قتل دون تحديد هوية القاتل أية تفاصيل تتعلق بالجريمة حتى الآن.

وفي التفاصيل، ظهرت معلومات جديدة تقول أن الشابتين كانتا قد تقدمتا بشكوى في قسم الشرطة في يناير عام 2019 تتعلق بأنهما تتلقيان تهديداً من شخص أسترالي، ولكن قامت الأخت الكبرى فيما بعد بسحب بلاغها دون أن تذكر أية أسباب واضحة لهذا التصرف، وبعد أن تم البحث في سجل المكالمات تبين أنهما كانتا تتلقيان العديد من التهديدات من رجل يقيم في سيدني.

تفاصيل قضية القتل في استراليا 

كانت قد اتخذت كل من الفتاتين أسماءً وهمية غير الأسماء الحقيقة الرسمية في المملكة، وقد عُرفت واحدة منهما باسم ريم والأخرى باسم روان، لكن الأسماء الحقيقة تبينت فيما بعد باسم إسراء عبدالله الصهلي ذات 24 والاخرى آمال الصهلي 23 عاماً.

يذكر أن الشابتين كانتا قد هربتا من عائلتهما منذ الـ 2017، بالإضافة إلى أنهن أعلنتا إلحادهما وبدأتا بالتنقل بين عدة بلدان ثم استقرتا في سيدني وهناك وجدتا ميتتين تحديداً في وحدة كانتريري.

وبحسب الشرطة فإن مستوى معيشة الفتيات كان جيدًا ، وكانتا تمتلكان سيارة من نوع BMW سعرها حوالي 38 ألف دولار أمريكي، وتعيشان في شقة أجارها الأسبوعي 490 دولاراً أمريكياً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.