شاهد: صور المذيعة مريم سعيد تتصدر مواقع التواصل

مروة الجنيدي28 مايو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
شاهد: صور المذيعة مريم سعيد تتصدر مواقع التواصل

تصدرت المذيعة المغربية مريم سعيد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخراً، وقد ارتبط اسمها بالعديد من الأقاويل التي نشرتها المواقع الإخبارية، وتحدثوا عن بداية انضمامها لقناة الـMBC الإماراتية، وخبايا انضمامها وجعلها الوجه الإعلامي الأكثر أهمية في تلك الفترة.

وقد ظهرت الإعلامية مريم سعيد كوجه إعلامي جديد، تم التعريف عنه من خلال البرنامج الأشهر على قناة الإم بي سي وهو ET بالعربي، والذي يتناول أخبار الفن والمشاهير، ويجري اللقاءات معهم، ودائماً ما يصرّح من خلاله الفنانون عن أعمالهم الحصرية.

صور المذيعة مريم سعيد تتصدر مواقع التواصل

لكن الجمهور تفاجئ بإعادة اختفاء المذيعة مريم السعيد عن الشاشة، خاصة بعد تعرضها لهجمة شرسة وانتقاد واسع من خلال حملة أطالت حياتها الشخصية، وقام نشطاء بالحصول عل جواز السفر الخاص بها والذي يظهر أنها كانت تعمل خادمة لدى إحدى أمراء الإمارات.

ووجود فيزا مرافقة مع جواز السفر إلى أمريكا، الأمر الذي جعل الجمهور يتناقش في ما إذا كانت ترافق الأمراء أيضاً في رحلات السفر وكيف أصبحت مذيعة وهل هم السبب في وصولها إلى قناة الإم بي سي والكثير من الأقاويل حول حياتها الشخصية الخاصة الأمر الذي دفع القناة لإيقافها.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد وحسب، إنما عندما انخرط خطيبها السابق إلى هذه الحملة الشرسة، والذي لفت إلى أنها قد فسخت خطوبتها قبل يوم واحد من زفافهما، لأنها قررت الركض خلف الشهرة والأموال وذهبت خلف الأمراء والمتعة والأموال وتركت خطيبها لهذا السبب.

وقد بدأ النشطاء بتداول صورها وصور خطيبها وقصتها وفي الحقيقة كان هناك الكثير من انتهاك الحرية والخصوصية لمريم بالشكل الذي عرّض حياتها ومستقبلها للخطر، ومهما كان ماضيها وكيف وصلت فإن الجمهور لا يعنيه ذلك لأن الواسطة لن تكون طريق إلى التألق والنجاح، هي وضعتها على العتبة ولكن الجمهور له الحق في التدخل بأدائها على الشاشة ليس أكثر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.