نسبة النجاح في البكالوريا 2022 بالجزائر

مروة الجنيدي
تكنولوجيا
مروة الجنيدي21 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
نسبة النجاح في البكالوريا 2022 بالجزائر

يبحث العديد من طلاب الثانوية العامة ” البكالوريا” في الجزائر، عن نسبة النجاح في البكالوريا لعام 2022 وذلك بعد أن تم الإعلان عنها عبر الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات bac.onec.dz، وعبر المنصة الإلكترونية الخاصة بفضاء أولياء المتمدرسين والقناة السابعة الجزائرية.

بكالوريا 2022 الجزائر

أتاحت وزارة التربية والتعليم أيضا الاطلاع على نتائج البكالوريا من خلال رسائل نصية عبر الهواتف النقالة للشركات الثلاث موبليس- اوريدو -جيزي عبر ارسال الرمز #576#

نسبة النجاح في شهادة البكالوريا 2022

نقدم إليكم عبر نيوز بوست كافة ما تمكنا من جمعه حول نسب النجاح الخاصة بالبكالوريا العامة في الجزائر، وخاصة بعد أن بلغت نسبة النجاح في كل الدورة 58.75%، وتم اعتماد معدل 9.5 للنجاح في بكالوريا 2022 بحسب اعلان وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد في المؤتمر الصحفي.

نسبة النجاح حسب الشعبة جاءت كالآتي

  1. شعبة رياضيات 84.10%
  2. شعبة لغات اجنبية 74.70 %
  3. شعبة تقني رياضي 67.03 %
  4. شعبة علوم تجريبية 60 %
  5. شعبة آداب وفلسفة  58.20%
  6. تسيير واقتصاد  51.10%

يذكر أن الوزارة كانت قد أعلنت عن نتائج الثانوية العامة لدروة 2022، على موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، ويتم ذلك من خلال فحص رابط البكالوريا المخصص لذلك من خلال كتابة رقم التسجيل والرقم السري ثم استدعاء وسيتم إظهار النتيجة على الفور.

ويتجهز طلبة البكالوريا للتعرف على نتائجهم التي لطالما انتظروها طويلاً منذ أن تم الانتهاء من تقديم الاختبارات في منتصف الشهر الماضي، ومن نهاية هذا اليوم  وقد بدأت  التساؤلات حول موعد نتيجة شهادة البكالوريا 2022، إلى أن نشرت وزارة التربية الوطنية البيان الخاص بإعلان النتائج.

ومنذ ذلك الوقت ينتظر طلاب الثانوية العامة فتح المجال للتسجيل في المرحلة الجامعية، وينتظرون إعلان الجامعات بفتح أبوابها من أجل استقبال الطلاب للتسجيل وحجز المقاعد بالتخصصات التي يرغب الطالب بالتقديم إليها.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.