كيف احسب النسبة الموزونة في جامعات السعودية

مروة الجنيدي
تكنولوجيا
مروة الجنيدي20 يوليو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
كيف احسب النسبة الموزونة في جامعات السعودية

تشترط كافة الجامعات في المملكة العربية السعودية على الطلاب تخطي النسبة الموزونة المحددة، من أجل إتمام طلب الانضمام إلى الجامعة والتخصص المرغوب، حيث تضل كل جامعة نسبة موزونة معينة يجب على الطالب أن يتجاوزها حتى يحصل على القبول الجامعي.

حساب النسبة الموزونة

طرحت العديد من المواقع والتطبيقات طريقة سهلة وإلكترونية، يقوم الطالب فقط بإخال المتغيرات الخاصة بالنسبة الموزونة ثم النقر على احسب من أجل معرفة النسبة النهائية.

ولكن قد يتعذر على بعض الطلاب الوصول لمثل هذه المواقع أو هذه التطبيقات ويرغبون بمعرفة كيفية حساب النسبة بشكل عملي، لذلك فإننا عبر نيوز بوست سنقدم إليكم كافة التفاصيل بهذا الشأن.

كيفية حساب النسبة الموزونة

إذا أراد الطالب حساب النسبة بواسطة إحدى المواقع، فتتم الطريقة من خلال التالي:

  1. قم بإدخال النسبة التراكمية الخاصة بالثانوية العامة.
  2. أدخل درجة القدرات العامة الخاصة بك.
  3. أدخل درجة الاختيار التحصيلي.
  4. راجع معيار الجامعة المدون بجانب كل خانة وتأكد أنه يتلاءم مع التخصص المراد الالتحاق به.
  5. اذا كان معيار جامعتك يختلف عن المعيار المدون فيجب أن تقوم بتعديله.

ملاحظة: مجموع خانات معيار الجامعة يجب أن يساوي 1 صحيح، والمعيار الافتراضي المعتمد من غالبية الجامعات 0.30/ 0.40 أما المعيار المعتمد فهو 1 صحيح.

معادلة حساب النسبة الموزونة

هي= ( النسبة التراكمية للثانوية العامة * 0.30 ) + ( درجة القدرات العامة * 0.30 ) + ( درجة الاختبار التحصيلي * 0.4 ).

أتاحت العديد من الجامعات فرصة التسهيل على الطلبة من أجل حساب النسبة بكل بساطة من خلال أدوات إلكترونية يمكن استخدامها، وكذلك وفرت أداة لحساب نسبة المكافئة، وتوضيح لطريقة حساب المعادلات بشكل بسيطة دون أي تعقيد.

وبالتالي فهذا يعني أنه يمكن للطلبة استخدام الأداة من خلال الرابط الذي سنقدمه أسفل المقال من أجل الحصول على أداة حساب النسبة بكل بساطة، مع العلم أن هذه النسبة يمكن تغييرها ببساطة وفقاً لمتطلبات الجامعة التي ترغب بالانضمام إليها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.