المغرب: تسريبات الجهوي 2022 الثالثة اعدادي telegram

مروة الجنيدي
عربي ودولي
مروة الجنيدي4 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
المغرب: تسريبات الجهوي 2022 الثالثة اعدادي telegram

يبحث طلاب الصف الثالثة اعدادي في المغرب عن تسريبات الجهوي، وذلك بعد انتشار خبر وجود تسريبات متعلقة باختبار وزارة التربية والتعليم، في الوقت الذي يحاول فيه ملايين الطلاب في المغرب أن تصلهم هذه التسريبات.

وقد تفاعلت العديد من المنصات التعليمية والمواقع المهتمة في التعليم عن توفير مجموعة telegram متخصصة في نقل أي تسريبات من هذا النوع، مع التأكيد على صحتها، وبالتالي فإننا في هذا المقال سنتعرف على كافة التفاصيل الخاصة بالتسريبات.

تسريبات الجهوي 2022 الثالثة اعدادي

يبحث العديد من الطلاب عن تسريبات الامتحان الجهوي للصف الثالث الاعدادي 2022 والتي تداول العديد من الطلاب أخباراً بشأنها عبر تطبيق telegram وخاصة أنه يوجد العديد من مجموعات الدراسة بالفترة التي تسبق الاختبارات وذلك من خلال تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير تلجرام.

وفي الفترة التي تسبق اختبار الجهوي تكثر التسريبات عبر مجموعات الدراسات التي تقوم بإنشاء مجموعات إلكترونية عبر منصات التواصل الاجتماعي وذلك من أجل إجراء مناقشات وحلقات دراسية يتم تبادل فيها الأسئلة والتمارين وقد يشارك في حلها أحياناً المعلمين والطلاب من أجل تحقيق التفاعل فيما بينهم.

وتساعد هذه المجموعات على رفع المستوى التعليمي وزيادة المهارات التعليمية الخاصة بالطلاب خاصة بالمرحلة قبل امتحانات الجهوي ويتم نشر العديد من الاختبارات للأعوام السابقة من أجل أخذ فكرة عنها.

والهدف من نشر تسريبات الامتحانات الجهوي في المغرب والتي يقوم بها بعض الطلاب هو تحقيق أعلى متوسط درجات من خلال الامتحانات ولما لذلك أثر كبير على تحديد الاتجاه المستقبلي للتعليم.

وفي إطار تداول التدريبات والأسئلة من خلال المجموعات، فقد انتشرت العديد من الشائعات حول وجود تسريبات لاختبارات الجهوي 2022، وذلك للامتحانات التي يتم البحث عنها بشكل مكثف من قبل مختلف الطلاب في المغرب.

تسريبات الجهوي المغرب 2022

وعلى الرغم من انتشار العديد من الشائعات حول وجود تسريبات تخص امتحانات الجهوي في المغرب، إلا أن الوزارة تؤكد على أنها تقف على قدم وساق من أجل منع أية تسريبات من شأنها أن تقلل المصداقية والعدل بين الطلبة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.