الاستعلام عن فاتورة الكهرباء مصر الوسطى عبر بوابة فيتو

مروة الجنيدي
إقتصاد
مروة الجنيدي2 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الاستعلام عن فاتورة الكهرباء مصر الوسطى عبر بوابة فيتو

يبحث الكثير من المواطنين المصريين في هذه الأوقات، عن فاتورة الكهرباء لشهر يونيو، عبر بوابة فيتو، في مصر الوسطى، وذلك من خلال البوابة الإلكترونية التي أتاحتها الشركة للاستعلام الإلكتروني عن فاتورة الكهرباء.

وفي هذا المقال سنقدم إليكم طريقة الاستعلام عن فاتورة الكهرباء لمصر الوسطى من خلال الخطوات التالية:

  1. افتح رابط الاستعلام عن فاتورة الكهرباء ثم اختر القطاع الذي تتبع له أو المحافظة التي يقع بها منزلك أو النشاط.
  2. اختر الفرع التابع لك ويكون على يمين فاتورة الكهرباء الورقية في الأعلى والفرع هو المدينة أو المركز الذي يقع بها نشاطك.
  3. اكتب رقم الاشتراك المكون من 10 أرقام.
  4. انقر على إظهار الفاتورة، وسيظهر لك آخر فاتورتين سابقتين، ويتم استعراضهما من خلال النقر على يمين لمعرفة الفاتورة السابقة أو  الرجوع بالسهم إلى اليسار للنظر على الفاتورة التالية.
  5. تأكد من إدخال البيانات بشكل صحيح إذا لم تظهر لك الفاتورة.

فاتورة الكهرباء مصر الوسطى

يذكر أن شركة الكهرباء ” مصر الوسطى” هي إحدى الشركات القابضة في مصر للكهرباء، وقد أتاحت موقعاً إلكترونيا يمكن الولوج إليه لمساعدة المواطنين في معرفة إجمالي قيمة فاتورة الاستهلاك الشهرية للكهرباء الخاصة بكافة العدادات سواء المنزلية أو التجارية.

ويأتي هذا النظام الإلكتروني الجديد للاستعلام عن الفواتير الشهرية للكهرباء ضمن إجراءات الخطة الرقمية التي وضعتها الحكومة المصرية والتي تهدف لتسهيل التعاملات الحكومية اليومية لكافة المواطنين وفي مختلف المجالات، وكذلك لربط المواطن بالخدمات الحكومية وربط الخدمات الحكومية كافة ببعضها البعض من خلال موقع إلكتروني واحد.

 

ويعد هذا الموقع الخاص بفاتورة كهرباء مصر الوسطى موقعاً موثوقاً ويمكنك الاعتماد عليه في معرفة فاتورة الكهرباء الخاصة بك الرسمية قبل تسديدها، وبالتالي تمكنت الشركة من تقليل أعداد الموظفين الذين يقومون بالتوجه إلى منازل المواطنين من أجل جمع المواطنين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.