ابناء الوزير جعفر ابو حسان

مروة الجنيدي
إقتصاد
مروة الجنيدي28 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
ابناء الوزير جعفر ابو حسان

يبحث العديد من الجمهور الأردني عن معلومات بخصوص الوزير جعفر أبو حسان، ومن هم أبنائه، وهو الوزير الذي عاد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني  تعيينه مديراً  لمكتب الملك وهو المنصب الشاغر وكان حسان هو من شغله حتى 2018.

 الوزير جعفر ابو حسان

عرف عن الوزير جعفر أبو حسان أنه من مواليد 1968، ويحمل شهادة دكتوراه في السياسة الدولية والاقتصاد، وقد أتم دراسته من جامعة جنيف، وشغل العديد من المناصب العديدة من ضمنها نائب السفير الأردني في واشنطن، وكذلك شغل منصب نائب رئيس الوزراء.

أبناء الوزير جعفر أبو حسان

نشرت العديد من الوسائل الإعلامية والمواقع الإخبارية الأردنية، وتحدثت حول أبناء جعفر أبو حسان وهو من الشخصيات البارزة في المملكة الأردنية الهاشمية، وقد جاءت العديد من التفاصيل حول اسمه واسم أبنائه.

فهو يعد من أبرز الشخصيات الحكومية المعروفة والسياسية الشهيرة في المملكة الهاشمية، وخاصة أنه تقلد العديد من المناصب الرفيعة التي تقلد الوزير الأردني جعفر أبو حسان خلال مسيرته الحكومية المهنية.

وساعدته هذه المناصب إلى الوصول إلى هذه الشهرة التي حققها في وقت قصير جداً، والتي حقق من خلالها أيضاً النجاح في المسيرة المهنية والحكومية.

وقد نشرت العديد من الوسائل الإعلامية الكثير من التفاصيل الحقيقية، حول الحياة الخاصة مثل أنه متزوج ولديه 3 أبناء، وقد أكمل دراسته في ماستر الإدارة العامة من جامعة هارفارد، والعلاقات الدولية من جامعة بوسطن.

وشغل منصب ملحقاً في وزارة الخارجية عام 1991، ثم تم انتدابه للعمل في الديوان الملكي الهاشمي، وعمل في مكتب السكرتير العسكري لجلالة الملك، والتحق ببثعة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف، ثم انتدب للعمل في الديوان الملكي الهاشمي وعمل في مكتب سمو المستشار الثقافي لجلالة الملك وكذلك عمل في مجلس أمن الدولة.

وكذلك تقلد منصب القائم بالأعمال والنائب للسفير الأردني في واشنطن والمدير لدائرة الشؤون الدولية في الديوان الملكي الهاشمي، والوزير للتخطيط والتعاون الدولي في حكومة سمير الرفاعي الأولى والثانية.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.