في ظل تسارع الاستيطان

المقاومة تدفع الاحتلال برسائل ساخنة وهذه أبرزها !

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة_غزة بوست

رفعت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، صباح اليوم الأربعاء، الستار عن رسالة جديدة وجهتها المقاومة إلى الاحتلال الإسرائيلي في ظل، هدم مئات المنازل الفلسطينية في بلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة، بحجّة البناء من دون ترخيص، وتسارع فيه وتيرة الاستيطان في المدينة وفي الضفة الغربية أيضاً. 

ونقلت الصحيفة عن مصادر في المقاومة الفلسطينية، قولها: "قيادة المقاومة في قطاع غزة تتابع ما يجري في مدينة القدس عن كثب وتتدارس هذه القضية، وستكون لها قرارات حاسمة في حال نفّذ الاحتلال مخطّطاته".

كما وحذرت المقاومة وفق المصادر، الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب حماقات في المدينة المقدسة لأن ذلك سيمثّل وصفة لتفجير الأوضاع.

وبدورها، أدانت حركة حماس تسارع وتيرة الاستيطان في الضفة والقدس المحتلّتَين، وآخر وجوهها المصادقة على 8 مشاريع استيطانية في الضفة، وقبلها قرار بناء أضخم حيّ استيطاني على أرض قلنديا شمال القدس، معتبرة أن هذا الأمر يتطلّب من السلطة «الخروج من حالة الصمت والعجز التي تمرّ بها، ورفع اليد الغليظة عن أبناء شعبنا، وإطلاق العنان للجماهير الفلسطينيّة»، بما يكفل استدامة الاشتباك مع الاحتلال الصهيوني، وتصعيد المقاومة لمواجهة جرائمه، ووقف مشاريعه الاستيطانية، وإبطال مخطّطاته".

 جدير بالذكر أن هذا الموقف يأتي في وقت تستعدّ فيه مجموعات من المستوطنين لتنظيم "مسيرات أعلام" خلال الأيام المقبلة في المدن التي يسكنها فلسطينيّو الـ48، وخصوصاً اللدّ والرملة، الأمر الذي وصفته حماس بأنه استفزاز لمشاعر أبناء الشعب الفلسطيني، مُحمّلةً العدو المسؤولية عن تبعاته، وفق ما جاء على لسان الناطق باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع.

×