حضارة
بـ
بـ" الدموع " تُرثي السيدة السلطان نجلها " تامر "، وتشكو إلى الله مآساة غربته !

بأجواء يملؤها الحزن والأسى تستقبلك عائلة شهيد الغربة تامر السلطان شمال قطاع غزة وهم ينتظرون ذلك الحُلم الندي الذي خرج من البيت مهاجرًا إلى بلاد الغربة عله يجد ضالته هناك وهو لا يعلم أن آخر...المزيد