دعا للالتزام باجراءات الوقاية

أخصائي أدوية يكشف لغزة بوست عن أسرار تعزيز جهاز المناعة لمواجهة فيروس كورونا

أخصائي أدوية يكشف لغزة بوست عن أسرار تعزيز جهاز المناعة لمواجهة فيروس كورونا

د. موسى عمارة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة – خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

التقى مراسل موقع غزة بوست الاخباري، بالدكتور موسى حلمي عمارة أكاديمي وأخصائي علم الأدوية والأعشاب والنباتات الطبية، لسؤاله عن كيفية تعزيز جهاز المناعة لدى الانسان لمواجهة فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19" والمحافظة على صحة الانسان ومجتمعه وشعبه.

دعا الأخصائي عمارة خلال لقاء خاص مع موقع غزة بوست الاخباري، إلى ضرورة تجنب الاختلاط والأماكن المزدحمة وكذلك الابتعاد عن مصادر العدوى المتنوعة، والأشخاص المصابين بالعطس والسعال والزكام وعدم لمس الأنف أو الفم أو العينيين في حالة لم تكن الأيادي نظيفة ومعقمة.



وأهابت "عمارة" بالجميع إلى ضرورة غسل الأيدي بالماء والصابون لمدة 20 ثانية،  لأن الصابون يعمل على تكسير الغشاء الدهني البروتيني المحيط بفيروس كورونا والملتصق بالأيدي أو الكحول 60% ولكن الافضل الماء والصابون .


ولفت الأخصائي عمارة في حواره مع غزة بوست، إلى أنه اذا تسلل الفيروس لجسمك عن طريق الغشاء المخاطي المبطن للأنف والجيوب الأنفية وغيره سيلتقي مبدئيا بالحلق ويسبب جفافا ونشفان شديدين وهنا يجب شرب الماء الدافئ والسوائل الدافئة مثل الزهورات واليانسون والشاي الأخضر وذلك لتقليل جفاف الحلق ولتتمكن السوائل الدافئة من شد الفيروس للجهاز الهضمي وتدميره بالعصارة المعدية.

وعما اذا وصل الفيروس للرئة وهي المكان المخصص لكورونا، فان ثمة معركة شرسة ستبشب بين الفيروس من جهة وجهاز المناعة الذاتي من جهة اخرى، وساحة المعركة ( الحويصلات الهوائية ) هنا يجب تعزيز جهاز المناعة الذاتي الذي يدافع عنا ونحن لا ندري.

وعن كيفية تعزيز جهاز المناعي الذاتي، أشار أخصائي علم الأدوية د. موسى عمارة، إلى أن أول عدو لفيروس كورونا هو فيتامين  cوهو موجود في الحمضيات والجوافة والبابايا والخضروات  والفواكه، حيث يُعزز المناعة ومضاد للأكسدة ويجعل الجسم وسط قلوي والوسط القلوي لا تعيش فيه الفيروسات ابدا ويمنع فيروس كورونا من تحويل الجليكوجين الى سكر فيقضي عليه وهذا يستوجب منع السكر المكرر وملحقاته  والمشروبات الغازية باعتبار السكر الوقود والغذاء الذي يعيش عليه الفيروس ويتغذى.

وشدد "عمارة" على ضرورة وقف التدخين، لأنه يُقلل نسبه الأكسجين في الحويصلات الهوائية ( ساحه المعركة ) وتُضعف المناعة، والاكثار من التوابل الثوم والبصل النيء  والكركم  والزنجبيل والعدس لأنها تعزز المناعة الذاتية وهي مضادة للأكسدة وضاربة لفيروس كورونا، وضرورة النشاط والحركة والرياضة كونها مقوية للدورة الدموية وتزيد نسبة الأكسجين وتُعزز جهاز المناعة.

ونوه "عمارة" إلى ضرورة عدم القلق والتوتر والخوف لأن الخوف والتوتر يزود افراز هرمون الكورتيزول

والكورتيزول أكبر مثبط للجهاز المناعي الذاتي ويزود السكر والضغط والكولستيرول، وضرورة النوم الكافي لـ 7-8 ساعات يوميًا في الظلام وبدون مصدر للنورلإنتاج هرمون الميلاتينين من الغده الصنوبرية بقاع المخ

والتي بدورها تعزز افراز النواقل العصبية مثل السيروتونين والدوبامين والنور ادرينالين

حيث يملا الجسم سعادة وسرورًا وضرورة التعرض لأشعة الشمس الصباحية لمدة 10-15 دقيقة لأن الأشعة الفوق البنفسجية U V R تصنع فيتامين Vit D  من الدهون اللي تحت الجلد والذي يعتبر ضاربًا للخلايا السرطانية بما فيها فيروي كورونا وضرورة تناول الأسماك وملح الهملايا والنباتات البحرية للحصول على الايودين منها والذي يُعزز افراز الغدة الدرقية وينشط الدورة الدموية والقلب و فيتامين دي + اليودين الذي يمنع عملية Mutation وتعني التحور والتغير لفيروس كورونا ويدمره تدميرا مباشرًا.

وأعرب الدكتور. موسى حلمي عمارة أكاديمي وأخصائي علم الأدوية والأعشاب والنباتات الطبية، عن تمنياته بوافر الصحة والعافية لأبناء شعبنا بكافة أماكن تواجدهم داعيًا اياهم للالتزام بإجراءات الوقاية وتعليمات الجهات المختصة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )