"أبو بكر" يُثمن مواقف نقابة الصحفيين التونسيين الداعمة لحقوق شعبنا

"أبو بكر" يُثمن مواقف نقابة الصحفيين التونسيين الداعمة لحقوق شعبنا

نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله – غزة بوست

ثمّن نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، مواقف نقابة الصحفيين التونسيين الداعمة لحقوق شعبنا، وموقفها ضد اتفاقي التطبيع بين الإمارات والبحرين مع دولة الاحتلال.

بدوره قال أبو بكر في كلمة له عبر منصة "زوم" التفاعلية أمام المؤتمر الخامس للدورة السابعة والعشرين للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، اليوم السبت، في قصر المؤتمرات بالعاصمة تونس، اليوم السبت، بحضور سفير فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم، وعدد من رؤساء الهيئات والمؤسسات الدستورية والمجتمع المدني، إن "التاريخ سيسجل اسماء الذين وقفوا ضد التطبيع، خاصة اخوتنا التونسيين من صحفيين في النقابة الوطنية للصحفيين والتي كانت اول من قدم موقفا ضد التطبيع".

وأكد "أبو بكر" أن شعبنا سيبقى صامدا على ارضه وسيفشل كافة مشاريع التطبيع مع الاحتلال كما افشل جميع المؤامرات الهادفة إلى تصفية قضيته ومشروعه الوطني.

من جهته، اكد الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، موقف الاتحاد الرافض للتطبيع مع دولة الاحتلال، ووقوفه إلى جانب الحق الفلسطيني وصولًا لاقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وشدد رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري، على موقف النقابة من التطبيع مع دولة الاحتلال باعتباره طعنة في ظهر شعب فلسطين ومحاولة لتصفية قضيته، وإنقاذا لترمب ونتنياهو خلال حملاتهما الانتخابية .

جدير بالذكر أن المؤتمر الخامس للدورة السابعة والعشرين للنقابة، يتواصل على مدار يومين لمناقشة التقارير الادارية والمالية والادبية، كما سينتخب اعضاء نقابة جُدد من بين لائحتين جديدتين مترشحتين لرئاسة النقابة .

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )