وصفوا الاتفاق بوصمة العار

غزة: فلسطينيون غاضبون يخرجون في مسيرات للتنديد بالتطبيع الاماراتي الاسرائيلي

غزة: فلسطينيون غاضبون يخرجون في مسيرات للتنديد بالتطبيع الاماراتي الاسرائيلي

صورة من المسيرات

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

بأعلام تُمثل الكل الفلسطيني، وبنفوس شابة وأخرى أنهكتها سنوات الحصار المستمر على قطاع غزة منذ ما يزيد عن 14 عامًا، وبوجوه شاحبة غاضبة مستنكرة خرجت المسيرات في قطاع غزة التي دعت لها فصائل العمل الوطني والاسلامي.

انطلقت المسيرة من أمام المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة، وصولًا لميدان فلسطين، وبدأت الكلمات تصدح بالتنديد والرفض من حناجر المشاركين الغاضبين، وهم يحملون لافتات كُتب عليها شعارات التنديد بالتطبيع والمطبعين مع الاحتلال " التطبيع خيانة" " مسلسل التطبيع مستمر والقادم أعظم" " فلسطين مش للبيع" " هلك المطبعون وإلى مزابل التاريخ".

أقدام داست على الزعماء العَرب المطبعين مع الاحتلال، واصفين إياهم بأنهم ارتضوا العيش تحت بساطير الاحتلال والولايات المتحدة في ظل السعي الحثيث لضمان عروشهم ومناصبهم حيث لا وطن ولا عروبة.

بدوره عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن اعتراف دولة عربية بشرعية الاحتلال هو مرحلة سوداء في تاريخ امتنا مثلما سبقتها مراحل كاتفاق أوسلو وكامب ديفيد ووادي عربة.
وتساءل: منذ متى يساوم على الحقوق، وأن يقبل أصحاب الحقوق بالرشاوى السياسية والمالية؟

وجدد البطش إدانة شعبنا ورفضه واستنكاريه للاتفاق بين الإمارات والاحتلال، "نقول لقد كان الشيخ زايد من أصحاب الأيادي البيضاء، لم تلوث يده؛ فلا تلوثوا هذه الأيادي، وابقوها ناصعة بيضاء حاملة ورافعة لقضايا الأمة".

فيما وصف القيادي في حركة حماس مشير المصري في كلمة ممثلة عن القوى الوطنية والإسلامية الاتفاق الاماراتي الإسرائيلي باليوم الأسود تجاه شعبنا وقضيته.

وشدد المصري على أن فلسطين اليوم تعلن وحدة موقفها وصلابة توحدها حول الحقوق والثوابت، مؤكدًا أن ما اسماه "سقوط الأقنعة" ضرورة لتحرير فلسطين.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية باركت توقيع اتفاق السلام بين كلًا من الامارات العربية المتحدة وبين الجانب الاسرائيلي بدعوى تحميد مخططات الضم بالضفة الغربية.


الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )