عقب الاستفاقة من الصدمة

محلل لبناني لغزة بوست: اللبنانيون سيتوجهون مجددًا لاسقاط الممسكين بالقرار

محلل لبناني لغزة بوست: اللبنانيون سيتوجهون مجددًا لاسقاط الممسكين بالقرار

الكاتب وائل نجم

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

لبنان - خاص غزة بوست 
أسعد البيروتي

قال الكاتب والمحلل السياسي اللبناني وائل نجم: إن " انفجار مرفأ بيروت شكّل كارثة على لبنان وعلى مدينة بيروت بشكل خاص حيث حجم الأضرار كبير جداً وتكاد قيمته تفوق 15 مليار دولار حتى الآن، هذا غير الضحايا (148) والجرحى (5000) والمشردين (300000) وكل ذلك لا يمكن أن يمرّ من دون مساءلة أو محاسبة.

وأضاف "نجم" في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري، أن الحكومة اللبنانية اتخذت أمس قراراً بفتح تحقيق بالانفجار وتعهدت بمحاكمة كل متورط، ووضعت كل من له علاقة بتخزين المواد القابلة للانفجار في المرفأ قيد الإقامة الجبرية، غير أنّ كل ذلك قد لا يقنع الرأي العام اللبناني الذي لم يستفق بَعد من هول الصدمة المروّعة.

ويعتقد "نجم" بأن اللبنانيون سيتوجهون بعد الاستفاقة من الصدمة مجددًا نحو التحرك لأسقاط كل الطبقة السياسية الممسكة بالقرار والمسؤولة بنسب متفاوتة عمّا جرى، فضلاً عن أنّ ذلك قد يدخل لبنان في دوّامة جديدة من الأزمات التي تضاف لأزماته الاقتصادية والصحية، وبالتالي قد يجد اللبنانيون أنفسهم أمام تدويل هذه القضية، وبالتالي إعلان لبنان دولة فاشلة ووضعها تحت الوصاية الدولية.

وعن الأهمية الاستراتيجية لمرفأ بيروت، بيّن الكاتب والمحلل السياسي وائل نجم لغزة بوست، أن "المرفأ" كان يعد بالنسبة للبنان الشريان الحيوي الرئيسي في البلد الذي تؤمّن عبره ما يزيد عن 70 بالمئة من حاجات لبنان قادمة من الخارج، سيما وهذا المرفأ اليوم خرج من الخدمة ويحتاج إعادة بنائه إلى سنوات، وفي هذه الفترة سيعاني لبنان كثيراً.

وتابع "نجم" لغزة بوست: " مرفأ بيروت يعتبر محطة رئيسية لتزويد العديد من الدول العربية بالسلع والمواد المستوردة من خلال تجارة الترانزيت، بالنظر إلى موقعه الاستراتيجي على شاطىء البحر المتوسط"

وبالسؤال إلى أين يتجه لبنان سياسيًا، أكد "نجم" أن المرحلة المقبلة لن تشهد استقراراً سياسياً في لبنان و سيكون أمام عاصفة سياسية جديدة بعد الانتهاء من إحصاء الأضرار وجمع أشلاء القتلى وتضميد جراح الجرحى، و سيكون هناك تحركات سياسية واسعة بوجه الحكومة، وقد بدأت تباشير ذلك من خلال الاستقالة التي قدّمها النائب مروان حمادة، ويجري الحديث أيضاً عن استقالة كتلة المستقبل وهي أكبر كتلة في البرلمان ولكن ذلك غير مؤكد بعد.

وعن الأنباء الواردة حول معرفة الفاعلين، أوضح الكاتب والمحلل السياسي وائل نجم، أن الراوية الرسمية تتحدث عن إهمال لتخزين مواد قابلة للانفجار في مرفأ بيروت، والتحقيق قد فتح بهذا الملف. وبالتالي هذا سيكشف الحقيقة إذا شهد التحقيق شفافية فعلية حقيقية، كما هاك نفي حتى الآن لأية فرضية خارجية أو عمل مدبّر.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )