imagens fortes homem فيديو رجل اسباني

مروة الجنيدي
2022-06-23T22:28:08+03:00
عربي ودولي
مروة الجنيدي21 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 3 أيام
imagens fortes homem فيديو رجل اسباني

على الرغم من مضي أكثر من أسبوع على هذه النكراء غير الإنسانية والتي وقعت في منطقة ماناواس إحدى مدن البرتغال، إلا أن الجمهور لا يزال يبحث عن تداعيات هذه ، وكأن الجميع ينتظر خبر إعلان الشرطة عن الإمساك .

فقد أثار هذا الفيديو المصور جدلاً واسعاً عبر المنصات تضمن تضامناً كبيراً مع عائلة الضحية، وطالبوا الجهات المعنية بضرورة الوقوف وقفة جادة أمام كل هذه الجرائم التي تحدث وتتكرر من عصابات المافيا وضرورة وقف هذه التجاوزات والقتل العمد بلا أدنى إنسانية حتى.

imagens fortes homem فيديو رجل اسباني

يتضمن هذا المقطع والذي وصف بفيديو الرجل الإسباني مقطعاً قاسياً يُفضل لأصحاب القلوب الضعيفة والأطفال بعدم مشاهدة الفيديو بتاتاً لأنه ليس مجرد جريمة قتل عادية مع التأكيد أننا ضد جرائم القتل بكل صورها، لكن هذه الجريمة تحديداً تقشعر له الأبدان.

فليس أصعب من أن تنتظر بعين المجرم تطلب منه الاسترحام لكنه لا ينظر إليك أبداً بعين الشفقة، فجميعنا لاحظ كيف ينظر المغدور إلى كاميرا الهاتف وكأنه ينظر إلى عين المجرم ويقول له لا تقتلني، فقد كانت نظراته كافية لتشرح لنا ما شعوره قبل الموت، لكن لايرحم، والقاتل لا يعرف معنى الإنسانية ولامعنى أن هذا الشخص يحب الحياة ويرغب بأن يعيشها.

يظهر في الفيديو تماماً كيف يقترب من الضحية الذي ينظر إليه دون أي ردة فعل ولا حتى محاولة للهرب وكأنه يعرف أنه لا مفر من هذا الشخص، قد يكون يعرفه وقد يكون يظهر على ملامحه أنه قاتل محترف، فهو يقترب دون رحمة من رأسه شيئاً فشيئاً ثم يطلق الرصاصة الأولى ثم الرصاصة الثانية وهكذا حتى يصل إلى الخامسة على الرغم من أن الرصاصة الأولى كانت كافية لقتله بسبب دخولها مباشرة إلى رأس الضحية لكن الرصاصة الثانية كانت كفيلة من أن تخرج عينه من محجرها دون أي شفقة ثم يهرب الجاني وكأنه لم يفعل شيئاً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.