نيابة غزة الجزئية تُنهي تحقيقاتها بحادثة مقتل الطفلة آمال الجمالي

نيابة غزة الجزئية تُنهي تحقيقاتها بحادثة مقتل الطفلة آمال الجمالي

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة -  غزة بوست

أنهت نيابة غزة الجزئية تحقيقاتها في حادثة مقتل الطفلة آمال الجمالي البالغ عمرها (11 سنة) في منطقة التفاح شرق مدينة غزة.

وبحسب بيان صادر عن نيابة غزة الجزئية وصل موقع غزة بوست الاخباري نسخة عنه، فإن وكيل النيابة المختص قام منذ اللحظة الأولى لابلاغه بالواقعة بالانتقال إلى مسرح الجريمة ومعاينته، وسماع أقوال الشهود، وتكليف المباحث العامة بالتحري عن بعض التفاصيل، وتكليف الأدلة الجنائية بجمع الأدلة وإعداد التقارير اللازمة، بالإضافة لإشرافه على تشريح جثة الطفلة لدى دائرة الطب الشرعي، واستجواب المُدان بجريمة القتل.

وأشار "نيابة غزة" إلى أنه فور انتهاء تدقيق ملف القضية من الجهات المختصة بالنيابة العامة، سيُحال المتهم إلى القضاء، للمطالبة بإيقاع أشد العقوبة بحقه وفقاً للقانون والاصول.

فيما لم يثبت للنيابة العامة خلال التحقيقات أيٍ من الادعاءات التي أثيرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل النشطاء بشأن الواقعة وخلفياتها، الأمر الذي أدى لنشر الإشاعات وإثارة الرأي العام حول دور الجهات الرسمية.

بدوره أمر النائب العام الفلسطيني المستشار ضياء الدين المدهون، بفتح تحقيق مستقل حول بث الإشاعات وإثارة الرأي العام ونشر أخبار مضللة ومكذوبة للجمهور، وسيتم التعامل بحزم واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت بحقه ذلك.

ودعت النيابة العامة أبناء شعبنا الفلسطيني، وخاصة نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، إلى ضرورة تحري الدقة في النقل والنشر، وعدم الانجرار لنقل الإشاعات وتضليل الرأي العام، واستقاء المعلومات من قِبل الجهات المختصة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )