تهانينا للناجحين بالثانوية العامة

كيف تتعامل مع "ابنك/ابنتك" ذات العلامات المتدنية بالثانوية العامة ؟!

كيف تتعامل مع "ابنك/ابنتك" ذات العلامات المتدنية بالثانوية العامة ؟!

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

ساعات قليلة تفصلنا عن إعلان نتائج الثانوية العامة انجاز 2020 في فلسطين وسط ظروف استثنائية فرضها فيروس كورونا المستجد، وكما هو متعارف عليه فإن الكثيرون من الأهل يرون أن مصير أبنائهم معلقاً في نتيجة شهادة "التوجيهي".

حيث مما لا شك فيه، أن خطر نتائج الثانوية العامة نعيشه في دولة فلسطين كل عام، فنسمع عن بعض الطلاب الذين يُحاولون الانتحار بسبب عجزهم عن تقبل نتيجتهم الغير متوقعة، أو بسبب تأنيب الأهل لهم واستخدام أساليب غير تربوية أو حضارية أو انسانية بكثير من الأوقات خلال الحديث مع الطالب صاحب العلامة المتدنية أو الراسب.

لذلك نقدم لكم في موقع غزة بوست الاخباري نصائحًا حول كيفية التعامل عقب  مع أبنائكم عقب اعلان نتائج الثانوية العامة :.

بداية ينبغي عليك أيها الطالب العزيز أن الثانوية العامة ليست نهاية العالم ومهما كانت نتيجتك فلابد ألا تيأس واستمر في حياتك الدراسية بجد ونشاط، ولا عيب في المحاولة مرة ثانية وثالثة ان تطلب الأمر وإن لم يحالفك الحظ لتنجح، وإن كانت علامتك متدنية لا بأس ادخل الجامعة بالمعدل المتاح لك واعمل على تطوير نفسك وذاتك وقدراتك ومهاراتك واجتهد وعوض ما فاتك لتدخل السرور من جديد على قلوب والديك وعائلتك وأصدقائك.

 

ثانيًا، على الآباء والأمهات طمأنة أبنائهم، وتذكيرهم بأن التوفيق من عند الله وحده وأن أبنهم/ابنتهم فعلوا ما عليهم من دراسة وجد واجتهاد فليتوكلوا على الله وهو حسبهم بالتوفيق والسداد دومًا.

كذلك ينبغي على أولياء عدم نسيان أن الثانوية العامة مهما كانت مهمة كثيرة فهي تبقى شهادة يمكن تعويضها في السنوات المقبلة للطالب، لذا لا يجب التفكير بقلق كبير مبالغ فيه مما يتسبب بتوتر الطالب وخوفه وربما تُصيبك الأمراض الطارئة كالقيء والاسهال أو ارتفاع درجات الحرارة او سرعان ضربات القلب.

ونُحذر في موقع غزة بوست الاخباري، من تعرض الآباء لأبنائهم باللوم أو العصبية مما قد يؤثر على نفسيته ويقرر التصرف بشكل خاطئ جداً  ويجب عليك عزيزي الطالب التفكير دائما بالقادم وترك الماضي ونسيانه كون مرحلة وانتهت من حياتك.

ونصيحة للطالب العزيز، لا تفكر دائما في الدخول بكليات كبيرة في حال كان رصيدك متدنياً ادخل الأقل وطور من نفسك وقدراتك لتكون مساعدًا لك في دخول التخصص المُفضل لديك.

وفي ختام حديثنا معك أيها الأب الحنون والطالب النجيب، ينبغي عليك العلم بأن حياتك الجامعية والعملية بعد انهاء مرحلة الثانوية العامة بما فيها  من جد وقلق واجتهاد، لا تُساوي شيئًا أمام ما ينتظرك من الجد والاجتهاد والمثابرة في حياتك الجامعية كونك بذلك ستُؤسس لتكون موظفًا ناجحًا ومبدعًا في عملك عقب انهائه للمرحلة الجامعية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )