اتحاد المقاولين ومربي الدواجن بغزة يحذران من الانهيار ويتفقان على خطوات مشتركة

اتحاد المقاولين ومربي الدواجن بغزة يحذران من الانهيار ويتفقان على خطوات مشتركة

جانب من الاجتماع بين اتحاد المقاولين الفلسطينيين ونقابة مربي الدواجن والإنتاج الحيواني في قطاع غزة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة – غزة بوست
قرر اتحاد المقاولين الفلسطينيين ونقابة مربي الدواجن والإنتاج الحيواني في قطاع غزة، على توحيد جهد وموقف القطاعات المنتجة والمشغلة لتحصيل الحقوق للقطاعين الهامين، وبحث القضايا المشتركة في ظل الأزمات العاصفة وغياب الحماية الحكومية لقطاعات الانتاج والتشغيل.
جاء ذلك خلال زيارة رئيس نقابلة مربي الدواجن والإنتاج الحيواني ووفد مرافق له، لنقيب المقاولين بمحافظات غزة أسامة جبر كحيل في مقر الاتحاد، اليوم الثلاثاء.
واستعرض الحلو مشاكل قطاع الدواجن والإنتاج الحيواني الذي يوشك على الإنهيار التام بفعل السياسات التدميرية، وعدم صرف حقوقهم والتعويضات المعتمدة البالغة (350 مليون دولار)، فضلا عن الآثار المدمرة جراء فتح الإستيراد بما يسبب تدمير هذا القطاع المنتج والذي يشغل (15 ألف) عامل في أسوء الظروف.


من ناحيته، أكد النقيب "كحيل" تطابق الحال في قطاع الإنشاءات الذي يتعرض لتدمير منهجي وحرمان من الحقوق القانونية، خصوصاً من الإرجاع الضريبي، الذي يتجاوز (60) مليون دولار.
وحذر اتحاد المقاولين ومربي الدواجن من انهيار القطاعات المنتجة والمشغلة، مما سيدفع الوضع الداخلي نحو الكارثة المحققة في حال لم تتوفر معالجة فعلية من الجهات الرسمية ذات الصلة.
وشدد الطرفان على خطورة ما يتعرض له الاقتصاد الوطني والأمن والسلام المجتمعي، مما يتطلب ضرورة التحرك العاجل واتخاذ خطوات مسئولة قبل وصول الأمور الي حد الإنهيار الحتمي.
وفي نهاية الاجتماع، جرى الاتفاق على خطة عمل مشتركة وإجراءات فعالة قد تصل إلى وقف كافة الأنشطة والإضراب بالتعاون مع كافة القطاعات المتضررة التي تعاني من أزمة خانقة لنفس الأسباب والعوامل.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )