"يسرائيل هيوم": قادة دول عربية لا يعارضون "خطة الضم"

"يسرائيل هيوم": قادة دول عربية لا يعارضون "خطة الضم"

صورة تعبيريّة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القدس المحتلة - غزة بوست
قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن معظم القادة العرب بعثوا برسائل إلى "إسرائيل" تفيد بأنهم يتفهمون مخطط ضم أراضٍ من الضفة الغربية والأغوار إلى "السيادة الإسرائيليّة"، ولا يعارضونه.
وأشارت صحيفة "يسرائيل هيوم"، أن القادة العرب غير مبالين بخطوة "الضم"، وأن سوف يكتفوا بإدانة رمزية لها، في الوقت ذاته، عليهم الحفاظ على جس النبض في بلادهم بشأن رد الجمهور على الخطوة الإسرائيلية – إذا تم تنفيذها. 
وأضافت: "وفقًا لهؤلاء القادة، فقط إذا اندلع العنف في الميدان وأثر على استقرار حكوماتهم، فسيضطرون إلى العمل ضده".


وأكدت الصحيفة، عدة رسالة وصلت إلى "إسرائيل" من مصر والسعودية ودول الخليج الفارسي، تتحدث عن عدم اهتمامهم بقضية "الضم"، ولفتت إلى أن الزعيم العربي الوحيد الذي عبر عن معارضته الشديدة لها هو ملك الأردن عبد الله، فقد أوضح أن من مصلحة الأردن بالذات تواجد الجيش الإسرائيلي، الدائم والطويل الأمد، على الحدود الغربية للمملكة، لكنه يخشى أن تؤدي السيادة إلى موجة اضطرابات من شأنها تقويض استقرار المملكة، ولذلك فإنه يعمل ضد الضم على الساحتين الدولية والإقليمية.
وبيّنت الصحيفة: "تتفق رسائل القادة العرب اللامبالية تجاه الضم مع تصريحاتهم العلنية. باستثناء معارضة الملك عبد الله، يمتنع معظم الملوك والرؤساء في المنطقة عن التعامل مع خطة الضم. حتى أولئك الذين يصرحون في هذا الشأن، فإنهم يحافظون على لهجة خافتة. وفي إسرائيل مقتنعون بأن هذا ليس صدفة".

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )