جعلت نتنياهو يعجز عن تنفيذه

عطايا: صلابة الموحد الفلسطيني ازاء رفض خطة الضم أربكت المستوى الصهيوني

عطايا: صلابة الموحد الفلسطيني ازاء رفض خطة الضم أربكت المستوى الصهيوني

احسان عطايا ممثل الجهاد الاسلامي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

لبنان - غزة بوست 

رأى ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "قرار الضم الصهيوني لأراضي الضفة المحتلة وبالرغم من الدعم الأمريكي له، إلا أنه قوبل برفض دولي واسع النطاق، والأهم من ذلك هو صلابة الموقف الفلسطيني الرافض لهذه الخطوة الخبيثة، والتي تندرج ضمن إطار صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية بشكلٍ نهائيٍ".

وأكد عطايا في بيان صحفي له وصل موقع غزة بوست الاخباري نسخة عنه، أن "الرفض الفلسطيني الموحد لقرار الضم واحتمال اندلاع انتفاضة عارمة، سبب إرباكاً داخلياً على المستوى الصهيوني، ما جعل نتنياهو يقف عاجزاً عن تنفيذه".



وشدد عطايا على تمسك "الشعب الفلسطيني متمسك بحقه التاريخي في فلسطين، وعلى العالم أن يدرك بأن مشكلتنا مع العدو الصهيوني هي احتلاله كامل الأراضي الفلسطينية، ونحن نقاتل من أجل استردادها وتحرير فلسطين برمتها".

ولفت عطايا إلى أن "معارضة بعض الدول الأوروبية لقرار الضم ليس بالضرورة لأنها تدعم حقوق الشعب الفلسطيني بتحرير أرضه، بل لأنها تعارض قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يسعى للهيمنة على القرار الأوروبي، وإلا لكانت جسدت رفضها لقرارات الإدارة الأميركية بالفعل وليس بالكلام".


ونوه ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إلى أن "قرار الضم الصهيوني ليس بجديد، فهو يأتي ضمن خطوات ممنهجة أعدت منذ سنوات طويلة تهدف إلى تهويد كامل فلسطين".

ودعا "عطايا" في ختام بيانه الفصائل الفلسطينية إلى "التسلح بالوحدة الوطنية، ووضع إستراتيجية ورؤية مشتركة عمادها المقاومة لمواجهة كافة المخططات الصهيونية التي تهدف إلى تهويد فلسطين، كما دعا كل قوى محور المقاومة إلى العمل على إخراج الجيش الأمريكي من المنطقة الداعم الأساس لبقاء هذا الكيان الخبيث مزروعاً في منطقتنا العربية".

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )