"بركة" يسلم الشيخ "حمود" رسالة من هنية

"بركة" يسلم الشيخ "حمود" رسالة من هنية

لحظة تسليم رسالة "هنية" لسماحة الشيخ "حمود"

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيروت - غزة بوست
سلّم وفد من حركة "حماس"، اليوم الأربعاء، رسالة من رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، سماحة الشيخ ماهر حمود، تتعلق بالأوضاع في فلسطين المحتلة ودور الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة في استنهاض الأمة وتحريك الشارع العربي والإسلامي للتصدي للمخططات الإسرائيلية والأمريكية لضم أراضي الضفة الفلسطينية المحتلة إلى الكيان الصهيوني الغاصب.
وضم الوفد كلا من عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية في "حماس"، علي بركة، وعضوية محمد الحافي.


ونقل بركة تحيات الأستاذ إسماعيل هنية وقيادة حركة حماس إلى سماحة الشيخ ماهر حمود، وأكد على أهمية ودور الاتحاد في تحريك الأمة وتحريضها للقيام بواجبها تجاه قضية فلسطين، مستعرضًا مستجدات قضية فلسطين وخصوصا جريمة القرن الأمريكية ومخطط ضم أراضي الأغوار، والتحديات التي يواجهها الفلسطينيون في المسجد الأقصى المبارك.
بدوره رحب سماحة الشيخ ماهر حمود برسالة الأستاذ إسماعيل هنية، وشكره على ثقته به وتقديره لدوره وجهوده، وأبدى استعداده والاتحاد العالمي لعلماء المقاومة لبذل أقصى الجهود الممكنة لمقاومة الاحتلال الصهيوني ومخططاته التوسعية، وإبطال جهوده وإفشال مشاريعه العدوانية.
واعتبر "حمّود" أن الأمة كلها مسؤولة ومطالبة بالقيام بواجبها للتصدي لصفقة ترامب ومخطط ضم أراضي الضفة المحتلة، ودان سماحته كافة مخططات الضم، واعتبر أن التصدي للعدو الصهيوني ليس مسألة فلسطينية فقط، وإنما هي مسؤولية الأمة كلها، وعلى الجميع القيام بالواجب الملقى على عاتقهم.
ودعا سماحته إلى دعم ثقافة المقاومة ونشرها، فهي الوسيلة القادرة على مواجهة سياسات الاحتلال ولجمه، وهي القادرة على التصدي لمحاولات التطبيع المشؤومة التي تقوم بها بعض الدول العربية، ولكن وعد الله الحق لنا بالنصر على هذا العدو ومن ناصره سيتحقق بإذن الله. 
وكان الشيخ حسن غبريس، والشيخ أحمد نصار، والشيخ عبد الغني مستو، والحاج عبد السلام الصالح، والدكتور مصطفى اللداوي، وعلى رأسهم سماحة الشيخ ماهر حمود، في استقبال وفد حركة حماس في مكتب الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة في بيروت.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )