"وزراء الشؤون الاجتماعية العرب" يدعو لدعم فلسطين في مواجهة الجائحة العالمية

"وزراء الشؤون الاجتماعية العرب" يدعو لدعم فلسطين في مواجهة الجائحة العالمية

مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الخليج العربي - غزة بوست

دعا مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية، الدول والمؤسسات العربية إلى دعم وإغاثة جهود دولة فلسطين في مواجهة جائحة "كورونا" لتخفيف نتائجها على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بشكل عاجل، مطالباً تعزيز صمود الشعب الفلسطيني أمام القرصنة الإسرائيلية لأموال المقاصة، والاستيلاء على الأراضي، والضم، والتهويد.

وطالب المجلس خلال بيان أصدره في ختام اجتماعه الطارئ وتابعه موقع غزة بوست الاخباري، الدول والمؤسسات العربية والإقليمية بضرورة التدخل العاجل لدعم جهود الدول التي تمر بصراعات وأزمات داخلية أو حتى المستضيفة للنازحين واللاجئين، وتخفيف الآثار الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية التي خلفتها جائحة "كورونا".

وأكد المجلس دعوته لتبادل الخبرات لوضع خطط وبرامج الإدماج الاجتماعي حول تخفيف آثار الجائحة، والتمكين الاقتصادي للعاملين في القطاع غير الرسمي وغير المنظم وللفئات الفقيرة ومحدودة الدخل، خاصة العاطلين عن العمل، والأشخاص ذوي الإعاقة، والنساء، والأطفال، وكبار السن.

وأشار المجلس إلى ضرورة العمل على تحديث منهجية و إعداد التقرير العربي الثاني حول الفقر متعدد الأبعاد، الذي دعا المجلس إلى طرحه خلال دورته الـ 39، على أن يآخذ بعين الاعتبار آثار جائحة "كورونا"، بالتعاون مع الشركاء.

ودعا مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية، الدول الأعضاء لتنفيذ الإطار العربي الاستراتيجي الموضوع بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد والذي أقرته القمة العربية التنموية الرابعة بيروت عام 2019، بما يستجيب للآثار التي خلفتها "كورونا" على نسب الفقر بمختلف أبعاده، داعيًا إلى وضع خارطة طريق عربية لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة في مواجهة الجائحة، وبناء القدرات على الصمود في مواجهة الأزمات المستقبلية، بالتعاون مع الشركاء.

وشدد "مجلس وزراء العمل" على ضرورة تحديث الاستراتيجية العربية للأسرة بما يتضمن تأثير جائحة "كورونا" على الأسرة العربية، مؤكدًا أهمية مواصلة تعزيز نظم الحماية والرعاية الاجتماعية لتشمل الفئات التي اظهرت الجائحة عدم استفادتها، خاصة المشتغلون في القطاع غير الرسمي وغير المنتظم، وكذلك الأشخاص ذوي الإعاقة.

ومن الجدير ذكره أن المجلس أصدر بيانه في ختام أعمال اجتماعه الطارئ الذي عُقد يوم أمس الأحد، عبر "الفيديو كونفرنس"، وفقًا لطلب المملكة الأردنية الهاشمية بصفتها رئيسة الدورة الحالية الـ 39 للمجلس، الداعية لمواجهة الآثار الاجتماعية والإنسانية لجائحة فيروس "كورونا"، بمشاركة واسعة من وزراء الشؤون الاجتماعية ورؤساء وفود الدول العربية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )