"طوباسي" يلتقي الأمين العام للحزب الشيوعي اليوناني لبحث إمكانية الاعتراف الرسمي بـ"فلسطين"

"طوباسي" يلتقي الأمين العام للحزب الشيوعي اليوناني لبحث إمكانية الاعتراف الرسمي بـ"فلسطين"

صورة من الاجتماع

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

أثينا - غزة بوست 

التقى سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، صباح الاثنين مع الامين العام للحزب الشيوعي اليوناني ديمتري كوتسوباس حيث اطلع السفير طوباسي الامين العام على مجمل التطورات السياسية بعد تشكيل حكومة نتنياهو غانتس واعلان برنامجها العنصري الاستعماري الذي يستهدف الأرض والانسان الفلسطيني و المتمثل بإعلان العدوان على ما تبقى من عملية سلام مفترضة وتدمير فرصة الخيار الدولي المتمثل بمبدأ حل الدولتين وفق حدود ما قبل ٤ حزيران عام 1967.



وأوضح السفير طوباسي خلال اللقاء تفاصيل قرارات الضم لأراضي دولة فلسطين المحتلة بالخرائط والاحصائيات وإلتى تهدف لتنفيذ المشروع الاستعماري الصهيوني في كل ارض فلسطين التاريخية و التنكر لكل مرجعيات عملية السلام وتصعيد الانتهاك بحق القرارات الدولية والقانون الدولي ، كما وضع السفير طوباسي الأمين العام للحزب الشيوعي اليوناني بصورة قرارات القيادة الفلسطينية التي أعلنها الرئيس محمود عباس و المتمثلة بالاتفاقيات التي تحللت منها إسرائيل "القوة القاءمة بالاحتلال " و أصبحنا على اثرها بحل منها وبشكل خاص ما يتعلق بالتنسيق الأمني مع دولة الاحتلال والادارة الأمريكية الداعم الأساس لكل جرائم إسرائيل.

الامين العام ديمتري كوتسوباس من جهته كرر موقف حزبه المطلق بشأن التضامن و التأييد لكفاح الشعب الفلسطيني وقيادته السياسة من أجل الحرية والاستقلال في مواجهة الاحتلال والادارة الأمريكية و سياساتها العدائية بحق شعوب المنطقة بما فيها الشعب الفلسطيني وأشار الي المبادرة التي يعمل عليها حزبه مع الاحزاب الشيوعية بالمنطقة من أجل الضغط على الحكومات الأوروبية لمناهضة الضم بشكل فعلي بما لا يقتصر على بيانات الأدانة فقط ودعوة الحكومات لفرض عقوبات على إسرائيل وفق القانون الدولي و دعوة الحكومات الأوروبية  في هذا الوقت الحرج من ضرورة تنفيذ الاعتراف بدولة فلسطين للحفاظ على السلام والاستقرار بالمنطقة ومجابهة قرارات الضم الاستعمارية لتجسيد واقع الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وفق حدود ما قبل ٤ حزيران ٦٧ قانونيا وفعليا.

كذلك فقد ناقش الجانبان إمكانيات التحرك داخل البرلمان اليوناني  من خلال أعضاء كتلة الحزب و بالتعاون مع أحزاب أخرى واعتمادا على الموقف الرسمي للحكومة اليونانية  من تأييد ودعم  حل الدولتين بما يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية المعلن من وزارة الخارجية واعتمادا أيضا  على قرار الإجماع الصادر عن البرلمان اليوناني في ديسمبر ٢٠١٥ بشأن الاعتراف، بالطلب من الحكومة تنفيذ ذلك بشكل منفرد طالما ليس هنالك إمكانية وجود قرار موحد داخل الاتحاد الأوروبي بالخصوص.

هذا واكد السفير على استقبال الامين العام للحزب الشيوعي ووفد الحزب في فلسطين حال إعادة فتح اجواد الطيران وشكر الامين العام وقيادة الحزب على كل مظاهر التأييد والتضامن الثابت مع الشعب الفلسطيني ومناهضة الاحتلال ونقل تحيات الرئيس محمود عباس وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الي الامين العام وقيادة الحزب وكوادره.

هذا وقد شارك باللقاء الي جانب السفير المستشار بالسفارة عمر فانوس ومن الحزب الشيوعي جورج مارينو عضو المكتب السياسي للحزب.

ملاحظة: نلفت عناية قراءنا الأعزاء إلى أنه يمكنكم ارسال الأخبار الخاصة بكم وبمؤسساتكم للنشر عبر موقع غزة بوست الاخباري عبر رقم واتساب 00972599024253 ، مع تمنياتنا لكم بموفور الصحة والعافية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )