قبل توحيد قيمة صَرفِها

"الطبّاع" لغزة بوست: المواطن كان عُرضَة للاستغلال عند صرف الدولار و"الاقتصاد" أنقذته

"الطبّاع" لغزة بوست: المواطن كان عُرضَة للاستغلال عند صرف الدولار و"الاقتصاد" أنقذته

د. ماهر الطباع

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

عقب الخبير الاقتصادي د. ماهر الطبّاع على قرار وزارة الاقتصاد الوطني بغزة، الخاص في التعامل بالدولار الأبيض أو الأزرق دون تمييز خلال عمليات البيع والشراء.

وقال "الطباع" في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: إن " خلال الفترة الماضية حاول كثيرون من الصرافين استغلال فرق صرف الدولار الأبيض والأزرق حيث كانوا بموجبه يقومون ببيع سعر الصرف بأقل من السعر الرسمي".

وأوضح "الطباع" أن خلال فترة من الفترات كان المئة دولار تفرق في صرفها بما قيمته 10-15 شيكلًا اسرائيليًا، والذي من شأنه مضيعة قيمة الأموال.



وأشار " الطباع" إلى أن الحوالات القادمة عبر مكاتب الصرافة بعملة الدولار، حيث كانوا الصرافين يقوموا بتسليمها للمستفيد بالشيكل خلافًا للمعمول به، لافتًا إلى أن المواطن كان هو من يدفع ضريبة هذا التحايل والاستغلال.

وبيّن " الطباع" أن المواطن بعد صدور قرار توحيد سعر الصرف للدولار الأزرق- الأبيض سيكون في مصلحة المواطن حيث لن يكون عُرضة للاستغلال من قِبل محلات الصرافة وسيكون الصرف بموجب السعر الرسمي ولن يخسر فيه، بخلاف ما كان يحدث عند صرفه للدولار الأبيض.

وثمّن الخبير الاقتصادي د. ماهر الطبّاع، قرار وزارة الاقتصاد في هذا الشأن معتبرًا أنه سيكون بمصلحة المواطن، بعيدًا عن الاستغلال والتحايل المُمارس قَبلًا بحقه.

جدير بالذكر أن وزارة الاقتصاد الوطني كانت قد أكدت، أنه تم التوافق مع البنوك وكافة مكاتب الصرافة بعدم التفريق بين الدولار " الازرق أو الأبيض" بسعر الصرف حسب السوق.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )