حق العودة راسخ بالقلوب

الوزير "عسّاف" لغزة بوست: الحق التاريخي لن يسقط أو يتراجع في قلوب الناس والاحتلال إلى زوال

الوزير "عسّاف" لغزة بوست: الحق التاريخي لن يسقط أو يتراجع في قلوب الناس والاحتلال إلى زوال

الوزير وليد عسّاف

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله – خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف: إن " حق العودة بات يترسخ في قلوب ووجدان الأجيال الفلسطينية الجديدة، معتبرًا الذين استيقظوا على النكبة كان من الممكن أن ينسوا في خضم الجريمة الكبرى التي ارتكب بـحقهم وبحجم ما أصابهم لكنهم ما ازدادوا الا تذكيرًا فما بال الجميع بهذه الأجيال التي جاءت اليوم بعد عودة فلسطين للخارطة السياسية وخارطة الوطن بشكل كامل".



وأضاف الوزير "عساف" في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: " استعادة فلسطين لهويتها الثقافية والحضارية  يُدلل على تعزيز حق العودة في قلوب ووجدان الأجيال حتى الذين هُجروا منهم بعيدًا بالدول الاخرى، في صورة تعكس الصمود الاسطوري للأجيال الشابة من الفتيان والفتيات بالذكرى الثانية والسبعين للنكبة الفلسطينية".

وأشار "عسّاف" إلى أن الحق التاريخي لن يسقط أو يتراجع في قلوب الناس بل يزيد، سيما وأن هذا الاحتلال لفلسطين التاريخية سيزول كما زالت واندحرت كافة الاحتلالات السابقة عن هذه الأرض المباركة.

وتوجه الوزير عسّاف بالشكر والتقدير للنشطاء الفلسطينيين، الذين أرادوا احياء ذكرى النكبة رقميًا في نفوس وقلوب أبناء الشعب الفلسطيني، لكن لجان المقاومة الشعبية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان لم يبقوا حبيسي المسيرات الرقمية والاحياء الرقمي عبر وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي.

وبيّن " عساف" أن اللجان الشعبية نظمت مسيرة حاشدة في منطقة "الساوية" بمحافظة نابلس، في ظل محاولات المستوطنين لفصل الضفة الغربية وربط الكتلة الاستيطانية الغربية "آرائيل" مع الكتلة الشرقية ليتم بذلك فصل الضفة الغربية بشكل نهائي.

وأوضح رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، أن عشرات الشبان شاركوا في المسيرة الحاشدة وسط اندلاع مواجهات بينهم وبين قوات الاحتلال والمستوطنين، في مشهد يعكس الوقوف الوطني المُشرف في وجه مشاريع التهويد والضم ورفضًا لسياسات الاحتلال و" الكانتونات" واحياء لذكرى النكبة الثانية والسبعين.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )