دعا للالتفاف خلف الرئيس عباس

"نصر" لغزة بوست: اسرائيل وصلت لخط اللارجعة، ورسالة الرئيس عباس كانت واضحة

"نصر" لغزة بوست: اسرائيل وصلت لخط اللارجعة، ورسالة الرئيس عباس كانت واضحة

د. اياد نصر

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

وصف الناطق باسم حركة فتح في غزة اياد نصر، تأكيد السيد الرئيس محمود عباس على أننا أصبحنا بحِلٍ من الاتفاقيات المُوقعة مع الاحتلال، بأنه أمرٌ واضح جدًا، حيث وصلت اسرائيل لخط اللا رجعة، وهي لا تريد سلامًا مع شعبنا وأنها ضمن سياستها التي تتجه نحو سرقة الأرض الفلسطينية والتي لا تتفق بالمُطلق مع فهمنا للسلام وثقافتنا له والتي ستكون حركة فتح ضدها جملة وتفصيلًا وستتصدى لها بكل ما أوقتت من قوة.



وقال " نصر" في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: إن " رسالة السيد الرئيس عندما صرح بأننا سندافع عن أرضنا وفق القانون الدولي والقانون الدولي الانسان واتفاقية جنيف الرابعة فمن يطلع على تفاصيل الاتفاقية يدرك تمامًا المعنى الذي أراده وركّز عليه الرئيس محمود عباس".

وتابع " نصر" لغزة بوست: " بات على الجميع اداراك أن كافة الوسائل ممكنة ومتاحة للمحافظة على الأرض الفلسطينية ولصون المشروع الوطني والاستبسال بالدفاع عن أرضنا ازاء هذا الاحتلال القائم عليها".

ودعا " نصر" الكل الفلسطيني للالتفاف خلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة التي تتمترس خلف الثوابت الوطنية التي قضى لأجلها مئات الشهداء وجرحى لأجلها الأسرى وقدم الأسرى التضحيات، والتي لم يتزحزح عنها الرئيس" عباس" قيد انملة.

وأشار الناطق باسم حركة فتح في غزة اياد نصر، إلى أن الكثير من المزايدات التي سمعتها حركة فتح طيلة السنوات الماضية ضد السيد الرئيس محمود عباس والذي كان خلالها ثابتًا في جميع مراحل العمل النضالي الفلسطيني في التفاوض وغيره.

وأوضح " نصر" أن الرئيس محمود عباس كان خلال مرحلة الثورة في أوجها وبمرحلة المفاوضات بصدارتها إلا أنه كانت صاحب موقف شجاع يحظى بالثورة والبندقية وكان رجل صاحب موقف ونضالٍ في لحظة المفاوضات والسلام.

وأكد " نصر" أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحسم الآن الموقف الفلسطيني الثابت، وتجاه الثوابت الفلسطينية لا مجال للتنازل عنها قيد انملة، والسلام الذي كانت تنشده وتأمله حركة فتح وشعبنا الفلسطيني هو سلام قائم على الحق الفلسطيني، وإذا ما انحرف هذا السلام عن الثوابت والحق الفلسطيني أصبح بلا معنى.

ولفت " نصر" إلى أن المطلوب من الكل الفلسطيني الوقوف بموقف شجاع واحد، لمساندة موقف الرئيس محمود عباس بالتصدي للادارة الأمريكية والاسرائيلية التي تسعى لانهاء المشروع الوطني الفلسطيني.

وشدد على ضرورة أن يكون الكل الفلسطيني بخندق واحد، لمواجهة الاحتلال الذي يسعى لانهاء الدولة الفلسطينية وينتهي هويتنا الوطنية.
 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )