المُحصلة النهائية لتلك اللقاءات صفرية

نعيم لغزة بوست:الحراكات الفردية الشاذة نحو التطبيع مع الاحتلال لن تصنع للأخير مستقبلًا آمنا بالمنطقة

نعيم لغزة بوست:الحراكات الفردية الشاذة نحو التطبيع مع الاحتلال لن تصنع للأخير مستقبلًا آمنا بالمنطقة

د. باسم نعيم

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

أكد باسم نعيم عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس، ورئيس حملة المقاطعة – فلسطين، أن دولة الاحتلال لم تذخر جهدًا على مدار نشأتها منذ سبعة عقود، لكسر طوق العزلة ونزع الشرعية من حولها عبر تشجيع أي مبادرات لتطبيع العلاقات معها، على الرغم من أن تلك المبادرات قد تكون هامشية وثانوية و لا تمثل ضمير شعبنا الفلسطيني ولا امتنا العربية والاسلامية.

وقال نعيم في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: إن " اللقاءات التطبيعية لا تُمثل أي تيار حقيقي أصيل له وجوده على الأرض، لافتًا إلى أن ما نراه اليوم هي حالات شاذة لأشخاص يبحثون عن مآرب شخصية أو للظهور الاعلامي والحصول على الشهرة".



وأشار عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس، ورئيس حملة المقاطعة – فلسطين باسم نعيم، إلى أن المُحصلة النهائية لتلك اللقاءات صفرية أو تكاد تكون قريبة من الصفر، نظرًا لأن وجود هذا الاحتلال على الأراضي الفلسطينية هو وجود غير مشروع وهو مخالف لسياقات التاريخ الطبيعي وبالتالي لن يكتب له الاستمرار.

وبيّن نعيم، أن المراهنة على هذه الحراكات الفردية الشاذة لن تصنع لهذا الاحتلال مستقبلًا آمنًا في المنطقة، كما أنه لن يتمكن من تثبيت أرجلًا له على أراضينا الفلسطينية، معتبرًا أن كل تلك السلوكيات مرفوضة ومستنكرة.

ودعا نعيم، كافة الجهات المعنية والمختصة، لاتخاذ كافة الاجراءات القانونية والوطنية ازاء كل من يُحاول كسر هذا الاجماع الوطني  لمقاطعة الاحتلال ونزع الشرعية عنه، سيما وأن القانون  الفلسطيني يُجرم التطبيع مع الاحتلال.

جدير بالذكر أن المتحدث باسم وزارة الداخلية اياد البزم، كان قد أعلن اعتقال جهاز الأمن الداخلي للمدعو رامي أمان، والمتورطين معه بالتطبيع مع الاحتلال عبر الانترنت ظهر أمس الخميس.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )