لا مصابين فلسطينيين بكورونا

هويدي لغزة بوست: قرارات الأونروا الجديدة ظالمة واستجابة الدول المانحة لنداءات"الوكالة" ضعيفة

هويدي لغزة بوست: قرارات الأونروا الجديدة ظالمة واستجابة الدول المانحة لنداءات"الوكالة" ضعيفة

الخبير علي هويدي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيروت –  خاص غزة بوست
أسعد البيروتي


هل ترون قرار الاونروا المتعلق بالعمال المياومين ؟

اعتبر مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين، الخبير في شؤون اللاجئين علي هويدي، أن قرار دائرة الموارد البشرية بالاونروا والمتعلق بالعمال المياومين بمناطق عمليات "الوكالة" الخمس، بالقرار غير المنطقي والظالم، حيث أصدرت الاونروا قرارًا ينص على أن الموظفين العاملين بالعقود اليومية سيحصلون على رواتبهم عن شهر آذار مقابل فقط أيام العمل التي داوموها.

وأضاف هويدي في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري، أن الموظفين المياومون توقفوا عن العمل كغيرهم من الموظفين بناء على قرار من "الأونروا" ضمن مساعٍ للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وطالب هويدي من خلال موقع غزة بوست الاخباري، دائرة الموارد البشرية في الوكالة بالتراجع الفوري عن القرار لما فيه من إجحاف وظلم للموظفين المياومين لا سيما في ظل الظروف الإقتصادية والإجتماعية الحرجة والمتفاقمة التي يمر بها اللاجئون في مناطق عمليات الأونروا.

هل هناك مصابين بكورونا في صفوف اللاجئين الفلسطينيين ؟

أكد مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين، الخبير في شؤون اللاجئين علي هويدي، أن المتحدثة الإعلامية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأنروا " في إقليم لبنان هدى السمرا صرحت أنه "حتى اليوم لا إصابات بكورونا داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان، 8 أشخاص عانوا من عوارض شبيهة أجريت لهم فحوص فكانت النتيجة سلبية"

أزمة الاونروا والداعمين إلى أين وصلت ؟

أكد مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين، الخبير في شؤون اللاجئين علي هويدي، أن ما تم تأمينه حتى الآن عقب مناشدات الاونروا للدول المانحة هو مليون دولار فقط من أصل 14 مليون طلبتها الوكالة من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد الذي يغزو البلدان.

وأوضح هويدي لغزة بوست، أن المليون تم تأمينها بعد موافقة المتبرع (الصندوق السعودي للتنمية) شريطة استخدامها بعد ان كانت مرصودة لأعمال الصيانة، معتبرًا إياها خطوة مهمة في سياق تقدير الوكالة و"الصندوق" للحاجة والأولويات.

وأشار هويدي، إلى أنه حتى اللحظة إستجابة المانحين لنداءات الاونروا ضعيفة وضئيلة، معتبرًا إياه مؤشرًا غير سليم على الاطلاق " وفق قوله"، موضحًا أنه في ظل التأخر باستجابة المانحين لمتطلبات الأونروا لمكافحة فيروس كورونا وهو (14 مليون دولار) فان انتشار الفيروس لن ينتظر.

فيما قدم مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين، الخبير في شؤون اللاجئين علي هويدي، مقترحًا مع مجموعة من المختصين والمتابعين لشؤون الاونروا وهو كالآتي ..

أن تعمل الاونروا على تبرع الزامي من موظفيها بقيمة ب 100 $ فقط × 33000 الف موظف = 3.3 مليون دولار × 3 اشهر = 10 مليون دولار".

جدير بالذكر أن الاونروا كانت قد صرحت بأنها تمر بأزمة غير مسبوقة، في ظل متطلبات عاجلة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )