ترسيخ لنظام الفصل العنصري

المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع: صفقة القرن هي شراكة جلية للاحتلال في سياسته الظالمة

المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع: صفقة القرن هي شراكة جلية للاحتلال في سياسته الظالمة

المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

لبنان – غزة بوست

قال المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع في لبنان: إن " إن الاحتلال الإسرائيلي يشكل خطراً كبيراً ليس على الشعب الفلسطيني فحسب بل على كل المحيط العربي والإنسانية جمعاء وقد بات مهما أكثر من أي وقت مضى أن نوحد الجهود أكثر وأكثر ضد هذه المنظومة الخبيثة الاستعمارية ومشاريعها التخريبية في منطقتنا العربية والعالم".

وأكد المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع، أن صفقة القرن التي أطلقها دونالد ترامب ما هي إلا ترسيخ لنظام الفصل العنصري الصهيوني وشراكة جلية للاحتلال في سياسته الظالمة، ولذلك فإننا ندعو الحكومة الامريكية لوقف انتهاك القانون الدولي والتراجع عن القرارات الجائرة بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

وأشار المركز في بيان له وصل موقع غزة بوست الاخباري نسخة عنه، إلى أن استمرار السياسة التطبيعية العربية مع المحتل العنصري يعني زيادة بالعنصرية والظلم على الشعب الفلسطيني وهو تآمر مخزي مع الجلاد الصهيوني ونظامه الاستعماري ضد القضية المركزية العربية الفلسطينية لذلك فإننا ندعو كل من سوّلت له نفسه أن يكون في خدمة الاحتلال إلى التراجع وتصحيح المسار والاصطفاف الى جانب الشعب الفلسطيني المقاوم.

وطالب المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياتهم  وفرض العقوبات على الكيان الصهيوني  كتلك التي فرضت على نظام الأبارتهايد في جنوب إفريقيا فهو محتل بغيض يمارس سياسة الفصل العنصري على الشعب الفلسطيني وقد أثبت ذلك الكثير من التقارير الدولية.

وأهاب المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع، بأحرار العالم أفرادا ومؤسسات وقوى ولجان الى توحيد الجهود وتكثيف الأنشطة الرامية لعزل الاحتلال الصهيوني في المحافل الدولية والانخراط في حركة المقاطعة ( BDS ).

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )