دعا لحوار دولي حول قضية اللاجئين

سفيرنا باليونان لغزة بوست: لدينا 3200 لاجئ فلسطيني باليونان وما يحدث أزمة انسانية كبيرة

سفيرنا باليونان لغزة بوست: لدينا 3200 لاجئ فلسطيني باليونان وما يحدث أزمة انسانية كبيرة

السفير الفلسطيني مروان طوباسي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

أثينا – خاص غزة بوست

أسعد البيروتي

أكد سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، أن ما يقرب من 130 ألف لاجئ يتواجدون الآن على الحدود الشمالية التركية اليونانية، وفق الاحصائيات الواردة، لافتًا إلى أنه ليس هناك ما يشير على تواجد مهاجرين فلسطينيين في هذا التجمع وضمن هذه الأعداد.

 

وقال طوباسي في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: إن " هناك باليونان 3200 لاجئ فلسطيني نتيجة الظروف القسرية التي يعيشها أبناء شعبنا سواء أكان في سوريا أو في قطاع غزة".

 

وتابع طوباسي لغزة بوست، بحكم أن اليونان عضو في الاتحاد الاوروبي فانها لا تستطيع أن تتحمل لوحدها هذه المسؤولية في استيعاب هذا العدد الكبير من المهاجرين وهناك دول اوروبية آخرى ترفض استقبال أعداد من المهاجرين واللاجئين الذين يرغبون بالتوجه من اليونان لدول شمال اوروبا وهذا نتاج الاتفاقيات الموقعة سابقا.

 

واعتبر سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، أن ما يحدث على الحدود الشمالية التركية اليونانية هو مأساة انسانية كبيرة بالتزامن مع وجود أعداد كبيرة من قوات الشرطة والجيش من الطرفين لحماية حدودهما، لافتًا إلى زيارة بعض المسؤولين في الاتحاد الاوروبي خلال الأيام الماضية إلى هذه المنطقة الحدودية لشمال شرقي اليونان.

 

ودعا طوباسي، الاسرة الدولية لتحمل مسؤولياتها الانسانية تجاه هؤلاء اللاجئين لاسيما دول الاتحاد الاوروبي والمنظمات الدولية الانسانية والامم المتحدة لتوفير العيش الآمن لهؤلاء اللاجئين وما تتطلبه ظروف الحياة الكريمة، لافتًا إلى أنه قد يكون هناك اصابات ضمن المناوشات التي حدثت على الحدود، نتيجة محاولة بعض المهاجرين تجاوز العوائق الحدودية.

 

وأشار طوباسي، إلى أن المهاجرين يعانون أوضاعًا حرجة بفعل نقص المآكل والمشرب، لاسيما وأن هناك 60 ألف لاجئ من ذوي اللجوء القسري متواجدين في الوقت الحالي باليونان لكن اللافت للانتباه أن هناك أعداد كبيرة من الأفغان وهم يُشكلون النسبة الاكثر لهؤلاء اللاجئين.

 

وأوضح طوباسي، أن من بين 60 ألف لاجئ، 3200 فلسطيني، بعضهم في مراكز ايواء اللاجئين بالجُزر أو في العاصمة اليونانية أثينا.

وكرر سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، دعوته إلى الشباب من أبناء شعبنا بعدم مغادرة أرض الوطن رغم الظروف القسرية والخروج في رحلات الهجرة السوداء، مشيرًا إلى أن " السفارة تعمل الآن على ترتيب سفر الراغبين من اللاجئين الفلسطينيين المتواجدين باليونان لأرض الوطن، انطلاقًا من الواجب الانساني والوطني والأخلاقي، لافتًا إلى أن السفارة أعادت العشرات من هؤلاء الشبان للوطن وتحملت تكاليف سفرهم وهذا واجبنا خلال الأشهر الماضية".

 

وناشد السفير طوباسي، السلطات اليونانية والتركية، بضرورة فتح حوار جاد ومسؤول بمشاركة الاتحاد الاوروبي والمنظمات الدولية الانسانية لمحاولة ايجاد حلول لهذه الأزمة الانسانية المتفاقمة والبحث في ايجاد حلول أيضًا لأسباب هذه الهجرة وتزايد أعداد المهاجرين، من خلال نشر السلام والامن والاستقرار في كافة منطقة شرق المتوسط بما في ذلك انهاء الاحتلال الاسرائيلي عن كافة الأراضي الفلسطينية ورفع الحصار عن قطاع غزة.

 

جدير بالذكر أن وسائل الاعلام اليونانية ذكرت أن صدامات وقعت بين الشرطة اليونانية واللاجئين والمهاجرين الذين يقفون على أعتاب الحدود اليونانية قادمين من تركيا، التي جعلت منهم ورقة ضغط على أوروبا للحصول على الدعم المالي والسياسي، بعد فتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لهم الباب للعبور، وزُودت السلطات اليونانية خفر سواحلها وحرس حدودها بمروحيات وسفن من الاتحاد الأوروبي لمنع اللاجئين من العبور، في وقت تنتظر فيه اليونان دعم الاتحاد المالي الذي يتوقع أن يصل إلى 700 مليون يورو وفق ما أفادت به وسائل الاعلام اليونانية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )