عشرات الإصابات بالاختناق والرصاص المطاطي في مواجهات جنوب نابلس

عشرات الإصابات بالاختناق والرصاص المطاطي في مواجهات جنوب نابلس

تعبيرية (عن الانترنت)

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الضفة الغربية - غزة بوست

 

أصيب عشرات المواطنين بجراح مختلفة، اليوم الجمعة، جراء مواجهات اندلعت بين مواطنين وجنود الاحتلال الاسرائيلي، على جبل "العرمة"، في بلدة "بيتا" جنوب نابلس.

 

وأفادت مصادر محلية بإصابة 134 مواطناً على الأقل بالرصاص الحي وبالاختناق والرصاص المطاطي بعد اقتحام العشرات من جنود الاحتلال لمنطقة جبل العرمة عقب قيام مئات من الشبان من "بيتا" والقرى المجاورة بالمرابطة على الجبل بعد دعوات من قبل المستوطنين من اقتحامه صباح اليوم.

 

وأعلنت قوات الاحتلال منطقة بيتا وجبل العرمة، منطقة عسكرية مغلقة لمدة 24 ساعة، عقب الموجهات التي اندلعت بين الشبان المرابطين وجنود الاحتلال.

 

واندلعت مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال ومئات الشبان على الجبل، وقد وصل مئات الشبان إلى المنطقة منذ الليلة الماضية عقب دعوات عبر سماعات المساجد من قري بيتا وعقربا للمبيت على الجبل خشية من اقتحام المستوطنين.

 

يأتي ذلك بعد أيام من قيام المواطنين من نصب سارية للعلم الفلسطيني على قمة الجبل الذي يعد واحداً من أعلى قمم الجبال في المنطقة حيث يزيد ارتفاعه عن 800 متر فوق سطح البحر.

 

وأكد الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع 134 إصابة خلال المواجهات، إذ وصفت الإصابات بالطفيفة والمتوسطة، مشيراً إلى أن الإصابات كانت إصابة واحدة لطفل بالرصاص الحي بالظهر.

 

وأضاف أن هناك ١٩ إصابة بالغاز المسيل للدموع، و١١ إصابة بالمطاط وقدم لهم الاسعاف الاولي الميداني للإصابات ونقل اصابة واحدة الى المشفى.

 

ويضم جبل العرمة التابع لأراضي بلدة بيتا، موقعا أثريا وهو محط أطماع للمستوطنين، وهناك دعوات لإقامة الصلاة غدا الجمعة فوق قمة الجبل، وكان بلدية بيتا نصبت سارية علم بطول 22 مترا فوق قمة الجبل.

 

يذكر أنّ اهالي بلدة بيتا والقرى المجاورة، عقرباً وأوصرين وأودلا وعورتا، أطلقوا مساء أمس دعوات للتوجه إلى جبل العرمة للمبيت عليه وأداء صلاة الفجر ثم الجمعة، تأكيداً على هوية الجبل الذي يسعى المستوطنون لاقتحامه اليوم الجمعة والسيطرة عليه لإقامة بؤرة استيطانية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )