دعا لاجتماع فوري للفصائل

الفرا: الفصائل لا تُدرك مخاطر صفقة ترامب على المشروع الوطني والتاريخ لن يرحم أحد

الفرا: الفصائل لا تُدرك مخاطر صفقة ترامب على المشروع الوطني والتاريخ لن يرحم أحد

اسامة الفرا

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

 طالب القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي بحركة فتح أسامة الفرا، كافة الأطراف الفلسطينية بضرورة التحرك، لإنتشال المشروع الوطني، و إنقاذه، مشيرا إلى أنه لا مجال لنبش الأخطاء وتبادل الاتهامات بين كلا الطرفين.

وأكد الفرا في بيان له وصل موقع غزة بوست نسخة عنه، بأنه لا يمكن تجاوز المنعطف اعتمادًا على الآخرين، وعلى شعارات تفتقر للأدوات العملية القادرة على انتشال المشروع الوطني من حالة الانحدار.

وأشار الفرا، إلى أن اللحظات التاريخية التي يعيشها الفلسطينيون تتطلب جرأة وقرارات بحجم التحديات تمكن من استجماع كل قوانا دون استثناء لأحد، فالتاريخ لن يرحم أحد.

وشدد القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي بحركة فتح أسامة الفرا على أن "الفصائل الفلسطينية لا تدرك حتى اللحظة المخاطر التي تشكلها صفقة ترامب على المشروع الوطني الفلسطيني، وما يمكن أن ينتج عنها من تقويض نهائي لحل الدولتين، ورغم رفض الفصائل الفلسطينية قاطبة للصفقة قبل الإعلان عنها إلا أن أي منها لم يقدم خطة واضحة لمواجهتها"، متسائلا ، "ما الذي علينا فعله في اليوم التالي لإعلان صفقة القرن؟".

وتساءل الفرا في بيانه الصحفي "هل الوقت يعمل لصالحنا ليكتفي كل فصيل بإصدار بيانًا يدين ويشجب ويستنكر ويرفض الصفقة، ويؤكد لنا بأن الشعب الفلسطيني سيسقط الصفقة كما أسقط الكثير من المؤامرات التي حيكت ضد القضية الفلسطينية في السابق ؟!".

ودعا الفرا، إلى ضرورة عقد اجتماع عاجل لكافة الفصائل والقوى الفلسطينية دون استثناء، للعمل على تشكيل موقف موحد تجاه صفقة ترامب، ووضع خطة عمل متفق عليها للتحرك في المرحلة القادمة وتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه"، مطالبا بوقف كل أشكال الخلافات الداخلية والعمل بخطاب وطني جامع يعمل على استنهاض قوة وقدرات شعبنا لمواجهة الاحتلال وسياساته، وملاحقة كل من يخرج عن ذلك سواء بالقول أو الفعل.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )