احتجاجات في إيران عقب اعتراف السلطات بإسقاط الطائرة الأوكرانية

احتجاجات في إيران عقب اعتراف السلطات بإسقاط الطائرة الأوكرانية

تعبيرية (عن الانترنت)

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

طهران - غزة بوست 


تظاهر مجموعة من المحتجين الإيرانيين، اليوم السبت، لمطالبة الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بالتنحي، بعد أن قالت طهران إن قواتها المسلحة أسقطت بطريق الخطأ طائرة أوكرانية مما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصاً.


وأظهرت لقطات مصورة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مئات الأشخاص أمام جامعة أمير كبير في طهران وهم يهتفون: "ارحل ارحل أيها الزعيم الأعلى (خامنئي)".


وقالت وكالة رويترز للأنباء، إنه لم يتسن التحقق من صحة اللقطات المصورة، المنشورة على منصات التواصل الاجتماعي. 

 

 

وكانت هيئة الأركان الإيرانية قد أعلنت في بيان إصابة الطائرة الأوكرانية المنكوبة "عن طريق الخطأ نتيجة اقترابها من أحد المراكز الحساسة لحرس الثورة الإسلامية"، لافتة إلى أن الطائرة "دخلت بطريقة خاطئة في دائرة "هدف معاد" بعد أن اقتربت من "مركز عسكري حساس" تابع للحرس الثوري".


وجاء تحطّم الطائرة التي كان معظم ركابها من حملة الجنسيتين الإيرانية والكندية، بعد وقت قصير من إطلاق طهران صواريخ على قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون، رداً على قتل الولايات المتحدة قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني الجنرال، قاسم سليماني، يوم الجمعة الماضي.

 

وأفادت شركة الطيران أن طائرة "بوينغ 737" المنكوبة صنعت سنة 2016، وتم فحصها قبل يومين فقط من الحادث. وذكرت أنه كانت لدى الطيار أكثر من 11 ألف ساعة من الخبرة، خصوصًا في مجال قيادة طائرات "بوينغ 737".

 

وقالت السلطات الإيرانية في وقتٍ سابق، إن الطائرة استدارت للعودة بعد وقت قصير من إقلاعها جراء تعرّضها لـ"مشكلة"، واختفت عن الرادارات على ارتفاع 2400 متر. لكنها أكدت عدم ورود أي رسالة من أفراد الطاقم عن وقوع حدث طارئ.

 

وكان التلفزيون الإيراني، أعلن الأربعاء الماضي، مصرع 180 شخصاً جراء تحطم طائرة أوكرانية، بعد دقائق على إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران.

 

وأكد علي كاشاني، مدير العلاقات العامة بشركة مدينة مطار الإمام الخميني الدولي في تصريح لوكالة أنباء "فارس"، أن الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ، وسقطت بعد إقلاعها من المطار أثناء توجهها إلى العاصمة الأوكرانية كييف.

 

وأشار إلى أن الطائرة سقطت بين بلدتي برند وشهريار غرب طهران القريبة من المطار الكائن في جنوب غرب طهران، متوقعاً أن يكون خللاً فنياً وراء سقوطها. 

 

من جهته أكد المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيرانية، أن الطائرة الأوكرانية كانت تقل 170 راكباً بالإضافة إلى أفراد الطاقم، وأنها من طراز بوينغ 737.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )