شعت يستقبل وفدًا بلجيكًا ويُطلعه على مستجدات التطورات على الساحة الفلسطينية

شعت يستقبل وفدًا بلجيكًا ويُطلعه على مستجدات التطورات على الساحة الفلسطينية

نبيل شعت

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله - غزة بوست

استقبل رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية نبيل شعث، وفدا بلجيكيا مطلعًا إياه على آخر التطورات والمستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية.

وتطرق شعث خلال اللقاء للحديث عن إجراءات وسياسات حكومة الاحتلال تجاه شعبنا الفلسطيني، والمتمثلة بسياسات الاستيلاء على الأراضي والمياه وتهجير السكان والاعتقالات اليومية والتوسع الاستيطاني والتهديدات المتواصلة بضم منطقة الاغوار، والرامية لمنع اقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران وتصفية القضية الفلسطينية.

وطالب شعت، بلجيكا ودول العالم، برفض الاجراءات الاسرائيلية في المنطقة، والتي تُخالف بشكل واضح القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، و ضرورة العمل الجاد لإلزام اسرائيل بإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية، وحماية حل الدولتين كخيار امثل لإحلال السلام وانهاء الصراع.

وأشار رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية نبيل شعث، إلى أن اسرائيل تسعى من خلال سياساتها العنصرية في المنطقة لتقويض فرص الحل السلمي للصراع، ومنع تطبيق حل الدولتين بإقامة الدولة الفلسطينية التي تعيش جنبا الى جنب مع إسرائيل.

وشدد شعت، على ضرورة تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، التي تنص بشكل صريح على حق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وحق تقرير المصير وعودة اللاجئين للأراضي التي هُجروا منها.

وفي سياق منفصل، أثنى رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية نبيل شعث، على عمق العلاقات التاريخية بين فلسطين وبلجيكا، وبالدعم المتواصل المُقدم للشعب الفلسطيني على مختلف المستويات، مؤكدا ضرورة اعتراف بلجيكا بالدولة الفلسطينية، لأهمية ذلك في دعم حقوق الشعب الفلسطيني ودعم خيار حل الدولتين.

تجدر الاشارة إلى أن الوفد البلجيكي يزور فلسطين بمناسبة أعياد الميلاد وللاطلاع على الاوضاع الفلسطينية، بالتنسيق مع دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، التي نظمت برنامجا للوفد يتضمن لقاءاتٍ مع عدد من المسؤولين الرسميين والمؤسسات الحقوقية، وشمل جولة واسعة بعدد من مدن الضفة للاطلاع على الاوضاع في فلسطين.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )