وصفه بالكلب المسعور !

دلياني لغزة بوست: الانتخابات ليست في مصلحة محمود عباس، وندعو لتقديم أردوغان للمحاكمة الدولية

دلياني لغزة بوست: الانتخابات ليست في مصلحة محمود عباس، وندعو لتقديم أردوغان للمحاكمة الدولية

ديمتري دلياني

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القدس المحتلة – خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

هل حركة فتح جادة فيما يتعلق بالانتخابات ؟

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي ديمتري دلياني: " إن الجزء الأكبر من الحركة هو جدي فيما يتعلق باجراء الانتخابات، في حين أن الرئيس محمود عباس غير جاد فيها كونها لا تصب في مصلحته الداخلية أو الخارجية وهو يحاول التهرب منها بأعذار واهية ما إستطاع إلى ذلك سبيلًا".



محاولة سمامرة باب الخليل اغلاق ملف تسريب العقارات بالقدس ؟

أكد دلياني في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري، أن قبل أيام صدر حكم من المحكمة العليا الاسرائيلية وهو يلغي الأحكام الاسرائيلية السابقة والتي كانت في صالح المستوطنين في هذه القضية، لكن بطريركية الروم الأرثوذكس بقيادة  ثيوفيلوس الثالث ومنذ اليوم الأول لانتخابه وهي تقود معركة قانونية ودبلوماسية وشعبية ضد جريمة تسريب عقارات باب الخليل، والتي كانت في عهد سبق عهد ثيوفيلوس الثالث وكان في عهد البطريرك المعزول ايرينيوس والذي جرى ابعاده اثر هذه الصفقة المشبوهة.

وأشار دلياني لغزة بوست، ان أتباع البطريرك المعزول لازالوا يحاولوا إضعاف البطريركية وبطريرك القدس ثيوفيلوس الثالث، سعيًا لتمكين المستوطنين من نيل مرادهم لكن القرار الأخير من المحكمة أثبت أن هناك التفاف شعبي حول البطريرك، لاسيما وأن هناك سند قانوني داعم وهناك دلائل مثبتة تثبت صدق البطريركية في الحفاظ على العقارات.

وبيّن دلياني لغزة بوست، أن اثبات صدق البطريركية في الحفاظ على العقارات هي بشهادة منظمة التحرير والاتحاد الاوروبي والمملكة الاردنية الهاشمية، ومجلس كنائس القدس في القدس وشهادة مجلس الكنائس العالمي ومؤخرًا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

أردوغان ودحلان ؟!

ووصف عضو المجلس الثوري لحركة فتح، القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي ديمتري دلياني، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ " الكلب المسعور" وفق تعبيره، وأنه فقد آماله ورأى طموحاته التوسعية العثمانية على حساب العرب والعروبة تتحطم آمامه، ومما لا شك فيه أن قيادة النائب محمد دحلان في سعيه لمحاربة الفكر التوسعي العثماني ونجاحه في التأثير بتحطيم تلك الأحلام والاماني عند أردوغان بعد أن " فقد عقله "، مستشهدًا بما قاله النائب دحلان عبر صفحته على فيسبوك حينما غرد لأردوغان بالقول" أقترح على أردوغان أن يدفع الـ 700 الف دولار لطبيب نفسي بعد انهيار أحلامه في المنطقة العربية."

وختم دلياني حديثه مع مراسل غزة بوست بالقول: " إن ما تعيشه تركيا اليوم من ارتفاع عدد البطالة والمعتقلين السياسيين والمشاكل الداخلية وجرائمه التي ارتكبها ضد الانسانية في سوريا واحتلالها لبلدان عربية وجرائم متورطة فيها وكلها مثبتة لدى منظمات حقوق الانسان، والتي تجعل من أردوغان رجلًا موتورًا وخارقًا للقانون الدولي، ويجب محاكمته دوليًا"

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )