منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يؤكد تضامنه مع صحفيي إذاعة فرسان الإرادة وقناة القدس

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يؤكد تضامنه مع صحفيي إذاعة فرسان الإرادة وقناة القدس

منتدى الاعلاميين الفلسطينيين

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

أكد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين تضامنه الكامل مع صحفيي إذاعة فرسان الإرادة، مبديًا قلقه لتزايد نسب البطالة في صفوف الصحفيين جراء الأزمات المالية التي تعصف بالمؤسسات الإعلامية، الأمر الذي يتطلب ضرورة التكاتف والتدخل لدعم وإسناد الإعلام الفلسطيني.

ودعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في بيان له وصل موقع غزة بوست نسخة عنه، وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" للاستجابة لمطالب موظفي إذاعة فرسان الإرادة، والتراجع عن قرارها القاضي بتسريح 24 موظف منهم، لاسيما في ظل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين عموماً وذوي الإعاقة خاصة.



فيما عبّر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في بيانه، عن تضامنه التام مع صحفيي قناة القدس الفضائية التي جرى إغلاقها قبل أكثر من عام وتسريح موظفيها، مبدياً آسفه لاضطرار القناة للإغلاق رغم أنها شكلت إضافة نوعية مميزة للإعلام الوطني بأداء فرسانها الذين واصلوا الليل بالنهار من أجل رفع الصوت الفلسطيني عالياً، لاسيما أوقات العدوان الإسرائيلي الغاشم على شعبنا.

ودعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إدارة قناة القدس الفضائية إلى ضرورة معالجة قضية موظفيها على قاعدة منحهم كامل مستحقاتهم، ويطالب مؤسسات المجتمع المدني باستثمار كوادر القناة باعتبارهم أصحاب خبرة وتجربة، وعدم تركهم فريسة لوحش البطالة من باب المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية نحوهم، بحيث يتم استيعابهم ما أمكن وإتاحة فرص وظيفية مناسبة لهم.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )