جمعية بيتنا تقيم احتفال ومعرض بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

جمعية بيتنا تقيم احتفال ومعرض  بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

صورة للاحتفال

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس ـ أبو مازن ـ  حفظه الله  ، على شرف الثالث من ديسمبر، اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ، أقامت  جمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي ، اليوم 8ديسمبر2019، حفلاً ومعرضاً للأشخاص ذوي الإعاقة في مقرها شمال قطاع غزة . 

حيث  رحب  أ ، حسين  أبو   منصور عضو الجمعية العمومية  لجمعية بيتنا  للتنمية والتطوير المجتمعي  : بالحضور  الكرام ، لا سيما الأشخاص ذوي الإعاقة والمؤسسات الممثلة لهم، وكل ممثلين الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية 
. وتحدث  أ.

حسين أبو منصور : إن العالم  يحتفل باليوم الدولي  للأشخاص ذوي الإعاقة ، بالثالث  من ديسمبر من كل عام ، وذلك منذ  اعتماده  في الأمم  المتحدة  1992م ، لذلك وضعت  جمعية بيتنا  شعار ( المستقبل يمكن الوصول أليه  )  لنساند وندعم تلك الفئة  إيماناُ منا بمسؤوليتنا  اتجاه الأشخاص ذوي الإعاقة .
 وأكد  عضو الجمعية العمومية   :  أن عدد الأشخاص  ذوي الإعاقة في فلسطين  255224 ، حيث بلغ  عدد  الأشخاص  ذوي الإعاقة في قطاع غزة  127962 ، حسب  مركز الإحصاء الفلسطيني ، قبل بدء  مسيرات العودة ، مشيراُ   أن  هذا العدد يشكل تحدياً كبيراُ على دولة  فلسطين  في ظل الصراع والحصار المفروض،. ونوه  أن عدد المصابين  في مسيرات العودة   35311 مصاب ، نتج عنها  270 حالة بتر ، وإن 550 شخص أصبحوا  من  ذوي الإعاقة ،  و555 من ذوي الإعاقة  سيعيشون باقي حياتهم   دون  حماية والعيش بالكرامة .
وطالب  أ. أبو منصور  : المؤسسات الدولية  بدعم مشاريع التأهيل  والأشخاص ذوي الإعاقة، من أجل التخفيف عن معاناتهم والمساهمة في التنمية المستدامة  لهم ،. متوجهاً  برسالة  للعالم  اننا  كشعب فلسطين بحاجة إلى  العيش  بكرامة  وسلام  وتوفير الحماية الدولية، كذلك نطالب  القيادة الفلسطينية  بإنهاء الانقسام  ، ورسالتنا  لأشخاص  ذوي الإعاقة  في فلسطين ، لنكن  متحدين  امام  كل التحديات التي تواجهنا  ولنعمل  سويا  لإنجاز  قانون  حقوق   الأشخاص  ذوي الإعاقة المعدل  .
وفي ذات السياق تحدث  أ . غسان فلفل ممثل  وزارة التنمية الاجتماعية  : يصادف يوم الثالث من ديسمبر من كل عام ، الوم العالم للأشخاص  ذوي الإعاقة  ، ومن خلال  هذا اليوم نسعى  إلى دمجهم  في كل  جانب  من جوانب الحياة السياسية، والاقتصادية ، والثقافية ، لمجتمعهم ، وتفعيل مشاركتهم فيها لتحقيق الأهداف السامية لهم عبر دعم حقوقهم في جميع النواحي المجتمعية والتنموية .
وأكد أ، فلفل : أننا في وزارة التنمية الاجتماعية  نسعى جاهدين إلى تحقيق سبل  التنمية المستدامة لهذه  لفئة التي تحتاج  إلى تمكينهم في لمجتمع ، هدف  لا يمكن تحقيقه دون إشراكهم  وتعاونهم الذي يعبر عن احتياجاتهم  في ظل الحالة المجتمعية والإنسانية التي  يعيشها  قطاع غزة المحاصر .
وأشار ممثل وزارة التنمية الاجتماعية :  وفقا لأخر تقرير صدر عن وزارة الصحة الفلسطينية، فقد بلغ  إجمالي  الجرحى 35703 جريحا ، منهم  19464 في المستشفيات ،منها  415 إعاقة مستدامة ، صنفت على النحو التالي : (180 حالة  بتر علوي، و 29 حالة  شلل ، وو32 حالة فقد بصر ، كما رصد 25 حالة فقد حالة عين مفرغة ،و21 حالة إعاقة بصرية ، إما الإعاقة السمعية  فقد بلغت  24 حالة ـ نهيك عن 102 حالة سجلت  إعاقة أخرى) .
وبين  أ، غسان فلفل : إن عدد الحالات المسجلة على النظام المحوسب لذوي الإعاقة، نظام إدارة بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة التابع  لوزارة التنمية الاجتماعية ، والتي لها احتياجات مختلفة بلغت 52333 شخص من  ذوي الإعاقة ، وحرصاُ من القطاع الحكومي والأهلي على المشاركة في فعاليات اليوم العالمي لذوي الإعاقة، تصدر وزارة التنمية الاجتماعية دليلاُ يوضح  دور كل من الجهات المعنية بماهية مشاركتها بهذا النشاط.
ومن جهة أخرى  أكد  أ. حسن الزعلان ممثلا عن الاتحاد العام للأشخاص  ذوي الاعاقة :ان لذوي الاعاقة حقوق لابد من مراعاتها ، يجب ان ينالوا حقوقهم وآمالهم فهم من شاركوا في بناء الوطن ومؤسساته فيجب ان يأخذوا حقهم من خلال تطبيق قانون المعاق الفلسطيني .

وخاطب الزعلان : الضمائر الحية اليقظة ، وخاطب الانسان في ضمير كل من حمل المسئولية في هذا الوطن ، بالعمل الجاد من اجل متابعة تنفيذ القانون ومحاسبة كل مؤسسة حكومية أعاقت او توانت عن تنفيذه ، كما يجب على الوزارات المسئولة اخذ دورها في تطبيق القانون .

وأشار ممثل الأشخاص ذوي الإعاقة : بان قضية ذوي الاعاقة ليست فقط خدماتية تتمثل في تقديم الاحتياجات والمساعدات من خلال الشئون الاجتماعية بل ان كل وزارة مطالبة بالقيام بدورها في تقديم خدماتها تجاه هذه الفئة سواء كانت مساعدات صحية او تعليمية او تأهيلية  ، ووجه دعوة لوسائل الاعلام لأخذ دورها تجاه قضية ذوي الاعاقة وإبراز المواهب والقدرات الابداعية لديهم .  
وفي  كلمته  نوه أ، يسري درويش مدير أتحاد المراكز الثقافية : إلى  جانب تسليط الضوء على أدوار المجتمع ومؤسساته ونظمه في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والمسؤولية الملقاة على عاتقهم اتجاه هؤلاء الأشخاص.، مشيراُ ، إلى أن مشكلات ذوي الإعاقة الحياتية والتوافقية لا ترجع إلى الإصابة أو الإعاقة في ذاتها ، بل تعود بالأساس إلي الطريقة التي ينظر بها المجتمع إليهم ، مما ينعكس على الأشخاص ذوي الإعاقة بتهميشهم مجتمعيا ،وهنا يتطلب منا تفعيل دورهم وتعزيز ثقافة التمكين لديهم والتي نقصد بها:  إكساب ذوي الاعاقة مختلف المعارف والاتجاهات و القيم و المهارات التي تؤهلهم للمشاركة الإيجابية الفعالة في مختلف أنشطة وفعاليات الحياة الإنسانية إلي أقصي حد تؤهله لهم إمكانياتهم وقدراتهم بديلا عن ثقافة التهميش.
وفي ذات السياق عبر د. إبراهيم السحباني  المدير العام لمجموعة السلام التدريبية : عن سعادته لمشاركته باحتفالية اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، ولتوثيق أواصر العلاقة مع الأشخاص  ذوي الإعاقة وذويهم من خلال جمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي، الشريك الرئيس شمال غزو ، وذلك من أجل تسخير كافة الامكانيات المتاحة ولتوفير  كل ما يمكن لخدمة مجتمعنا الفلسطيني وتقدمه .
 وأكد د، السحباني : إن مجموعة السلام التدريبية تعمل من أجل جميع الفئات في المجتمع الفلسطيني ، وهنا نخص بالذكر الأشخاص ذوي الإعاقة ، وبمناسبة اليوم العالمي للأشخاص  ذوي الإعاقة الذي يحمل شعار ( المستقبل يمكن الوصول إليه ) قررنا الإعلان عن منحة تعليم اللغة الإنجليزية لهذه الفئة المهمة ، ليتمكنوا من مواكبة خطواتهم نحو مستقبلاً أفضل .
وفي ذات الاحتفال ، وبعنوان  بالإرادة لا توجد إعاقة ، عرض كل من  أ. أحلام القصبغلي ،وأ. وليد طافش من الأشخاص ذوي الإعاقة  قصص نجاحمها في حياتهم اليومية والمهنية .
ومن جهة أخرى .. شاركت  فرقة شعاع المجد للفنون الشعبية عدة عروض ، والتي لفت أنتباه الحضور دمج الأشخاص من ذوي الإعاقة الحركية في الفرقة ، كذلك كان هناك العديد من الفقرات الفنية والمسابقات التي شاركت بها جمعية بناء للتنمية والتمكين ،والتي تخللها توزيع جوائز للمشاركين بالمسابقة .
من ناحية أخرى ، تم تكريم وتقديم الدروع للمؤسسات التي تقدم دعمها وجهودها في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة من أجل رفعةً  المجتمع الفلسطيني ، كذلك تم تكريم الفائزين الثلاثة بأفضل رسمة تعبر عن  مناهضة العنف ضد الأشخاص ذوي الإعاقة .
وفي جانب أخر من احياء اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ، افتتحت جمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي ، معرض ( المستقبل يمكن الوصول له ) ، وضم عدة زوايا وهى زاوية لمركز صحة المرأة جباليا ، وزاوية لجمعية زينة التعاونية  وزاوية أتحاد لجان العمل الصحي، وزاوية مركز الإعلام المجتمعي ، وزاوية الاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة ، والزاوية للكاتبة أ. نهيل الشرافي من  الأشخاص ذوي الإعاقة .
وفي ختام  احتفالية ومعرض ( المستقبل يمكن الوصول إليه ) تقدم أ. عبد الرحمن المزعنن المدير التنفيذي لجمعية بيتنا : بالشكر والتقدير  لكل الضيوف وممثلين المؤسسات الأهلية والحكومية ،وللذين ساهموا وشاركوا ا بنجاح هذا اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.


الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )