نقابة الصحفيين الفلسطينيين تُدين اعتقال الاحتلال لطاقم تلفزيون فلسطين وتُطالب بحماية دولية

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تُدين اعتقال الاحتلال لطاقم تلفزيون فلسطين وتُطالب بحماية دولية

نقابة الصحفيين الفلسطينيين

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله- غزة بوست

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اعتقال سُلطات الاحتلال الإسرائيلي لطاقم عمل تلفزيون فلسطين في القدس المحتلة، وهم الزملاء دانا أبو شمسية وأمير عبد ربه، وكريستين الريناوي، وعلي ياسين، صباح الجمعة، وذلك خلال بث برنامج صباح الخير يا قدس من المدينة المقدسة.

وقالت النقابة، في بيان لها وصل موقع غزة بوست نسخة عنه، إنها ماضية في إجراءاتها القانونية بالقضاء الدولي ضد سلطات الاحتلال وجرائمه بحق الإعلام الفلسطيني.

وشددت النقابة في بيانها، على أن كل هذه الاعتداءات والجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال يوميا بحق الإعلام الفلسطيني لن تزيد مؤسساتنا الإعلامية والصحفيين الفلسطينيين إلا إصرارا على مزيد من التغطية الإعلامية لكشف حقيقة الاحتلال وجرائمه ضد شعبنا وضد حرية الإعلام.

في سياق متصل، أكدت النقابة أنها ستتواصل هذا اليوم مع كل المؤسسات العربية والدولية وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين الذي تقع عليه المسؤولية الأساسية في التصدي لهذه الجرائم ضد حرية العمل الإعلامي وحرية التعبير، وكذلك العمل على عدم إفلات مرتكبي الجرائم بحق الإعلام والصحفيين الفلسطينيين من العقاب.

واختتمت النقابة بيانها الصحفي بالقول: "حرية الصحافة ليست جريمة، المجرم بحق الإعلام الفلسطيني هو الاحتلال".

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )