لكسر الحصار الإسرائيلي.. "أسطول الحرية" يعتزم الإبحار نحو غزة الصيف القادم

لكسر الحصار الإسرائيلي.. "أسطول الحرية" يعتزم الإبحار نحو غزة الصيف القادم

تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

روتردام - غزة بوست 

يعتزم التحالف الدولي لأسطول الحرية، الإبحار مجدداً إلى قطاع غزة، صيف عام 2020 في محاولة جديدة لكسر الحصار، وتعبئة الرأي العام لكسر حاجز الصمت، تجاه استمرار الحصار بحق الشعب الفلسطيني.

وجاء هذا القرار بعد اجتماع استمر يومين في مدينة روتردام الهولندية، لمداولات وقراءة الظروف السياسية والاحتياجات اللوجستية، وبحضور ممثلين عن المنظمات التضامنية العاملة لكسر الحصار، والمؤيدة للحقوق الفلسطينية، من عشر دول أوروبية ومن أمريكا وكندا ونيوزلندا.

وقال التحالف، في بيان له اليوم الاثنين، إن الإبحار سيكون في شهر أيار القادم، تزامناً مع الذكرى العاشرة للاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية الأول وسفينة "مافي مرمرة"، والذكرى الثانية عشر لبدء تسيير سفن التحالف. 

وعبر التحالف عن قلقه من استمرار الحصار الإسرائيلي غير القانوني على قطاع غزة، وما يترتب عليه من وضع إنساني خطير على سكان القطاع، داعياً أصحاب الضمائر الحية من جميع أنحاء العالم لدعم المهمة النبيلة، التي سيتم تنفيذها والمخصصة لدعم حقوق أطفال غزة.

وقال زاهر بيراوي، رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار، الذي شارك في اجتماعات روتردام، إن مشروع التحالف لهذا العام، سيركز على آثار الحصار على الأطفال والشباب في غزة، ولدعم هذه الشريحة الاكبر في المجتمع الفلسطيني.

وأشار إلى أن الإعداد للحملة الجديدة، سيرافقه تركيز إعلامي وتوعية حول جرائم الاحتلال بحق هذه الشريحة من الفلسطينيين تحت الاحتلال.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )