يُنظم للعام الخامس على التوالي

اللجنة التحضيرية لغزة بوست: مهرجان السجادة الحمراء يُحمل مفاجات عدة هذا العام وهذه رسائلنا من خلاله

اللجنة التحضيرية لغزة بوست: مهرجان السجادة الحمراء يُحمل مفاجات عدة هذا العام وهذه رسائلنا من خلاله

مهرجان السجادة الحمراء

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست
أسعد البيروتي

قالت اللجنة التحضيرية لمهرجان السجادة الحمراء في قطاع غزة: إن " مهرجان السجادة الحمراء هو فعالية سنوية تُعقد في قطاع غزة، وهو يُنظم للعام الخامس على التوالي ويقوم على إيصال رسائل للعالم بأكمله مفادها أن غزة يوجد بها شعب يعيش تحت الحصار والاحتلال وسط مطالبات بحقوقه سواء أكانت من الاحتلال الاسرائيلي أو السلطات الحاكمة سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية".

وأضافت اللجنة التحضيرية للمهرجان في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري، أن فكرة المهرجان كانت في البداية للمخرج الفلسطيني خليل المزين وقام بعرضها على مجموعة من زملائه السينمائيين أصحاب شركات الانتاج الفني والتلفزيوني والاعلاميين والفنيين والمختصين في هذا الشأن.



وتابعت اللجنة في تصريحاتها، أنه وبعد انتهاء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة بالعام 2014، كان مفهوم السينما قائم على إيصال رسائل عالمية من قطاع غزة إلى كافة أنحاء العالم، وكانت فكرة المهرجان تقوم على بسط سجادة حمراء بأطوال مختلفة سواء بين أنقاض المنازل المُهدمة خلال العدوان على غزة صيف 2014 في حي الشجاعية شرق القطاع، أو في ميناء غزة البحري أو في دور السينما القديمة.

وأشارت اللجنة التحضيرية، إلى أن الفكرة نالت اعجاب واقبال شديدين من قبل الشارع الفلسطيني ومؤسسات حقوق الانسان والصحفيين والاعلاميين والفصائل الفلسطينية والمؤسسات الدولية، لتنطلق اللجنة التحضيرية بعقد المهرجان في غزة كل عام، لافتًا إلى أن المهرجان كان بكل مرة يُنظم يحمل فكرة مختلفة وتنوعت الشعارات التي أطلقها المهرجان على مدار سنوات تنظيمه ما بين " بدنا نتنفس، بدنا نعيش، " وفي هذا العام سترفع اللجنة التحضيرية شعار " أنا انسان ".

وأوضحت اللجنة التحضرية لغزة بوست، أن شعار " أنا انسان " يعني اختلافنا بالدين أو الفكر السياسي والحزبي و اللون وبأي أشياء آخرى لا ينتقص من حقوقنا الانسانية فالجميع بشر، وكلنا متساوون في الكرامة والانسانية، لافتة إلى أن مهرجان السجادة الحمراء خلال العام 2017 حصل على عضوية الشبكة العالمية لأفلام حقوق الإنسان الذي يتخذ من هولندا مقرًا له وأصبح مهرجان السجادة الحمراء الذي ينظم في غزة كل عام يمثل دولة فلسطين في هذا الاتحاد.

كما أن مهرجان السجادة الحمراء لأفلام حقوق الإنسان هو عضو مؤسس في الشبكة العربية لأفلام حقوق الانسان "أنهار".

ولفتت اللجنة التحضيرية لموقع غزة بوست، أن المهرجان سيُقام يوم الأربعاء الموافق الرابع من ديسمبر/كانون أول 2019 عند الساعة الخامسة مساء بتوقيت القدس في قاعة "سينما عامر" بحي الرمال بمدينة غزة مقابل مجمع أبو خضرة الحكومي وبالتزامن مع حفل الافتتاح في غزة سيتم عرض فيلم الافتتاح "غزة" في مركز خليل السكاكيني الثقافي في رام الله.

وبيّنت اللجنة التحضيرية أن مفاجأتها في هذا العام ستكون بافتتاح المهرجان في أحد دور السينما القديمة بغزة، وهي سينما عامر، وذلك لايصال رسالتين أولهما اعادة مفهوم السينما في أذهان أهالي قطاع غزة لاسيما وأنه في القرن الماضي حظيت غزة بافتتاح العديد من دور السينما وكانت بداية للتطور الثقافي والفكري لدى أبناء الشعب الفلسطيني وكان هناك دور عرض للسينما لكن سرعان ما تأثرث وتوقفت وهُجرت بفعل الاحتلال وبالانتفاضات التي عبرت عن وطنية وثورية الشعب الفلسطيني.

وذكرت اللجنة التحضيرية أن إقامة المهرجان في أحد دور عرض السينما هو بمثابة اعادة احياء مفهوم السينما في أذهان أبناء الشعب الفلسطيني وأن الهدف الثاني من اقامته أنه بتاريخ 10-12-2019، يُصادف الاعلان العالمي لحقوق الانسان، واطلاق هاشتاق " أنا انسان " ما هو الا ارتباط مع اليوم العالمي لحقوق الانسان.

وختمت اللجنة التحضيرية حديثها لغزة بوست بالقول: " إن رسالتنا من خلال المهرجان للعالم أن هناك مليوني انسان يعيشون تحت الحصار الاسرائيلي وجمعيهم بشر على اختلاف آرائهم السياسية وأديانهم وألوانهم ومللهم ومعتقداتهم وأشكالهم إلا أنهم كلهم بشر ويمثلون الانسان سواء تواجدوا في الولايات المتحدة أو استراليا أو في فلسطين وسوريا بأي بلد بالعالم ويريدون حقوقهم اسوة بغيرهم ممن يعيش في هذا العالم."

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )