بطريقتهم بطريقتهم الخاصة

صحفيو موقع غزة بوست الاخباري يُعبرون عن تضامنهم مع الزميل معاذ عمارنة

صحفيو موقع غزة بوست الاخباري يُعبرون عن تضامنهم مع الزميل معاذ عمارنة

محرري موقع غزة بوست

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة – خاص غزة بوست
عبّر صحفيو موقع غزة بوست الاخباري، عن تضامنهم الانساني مع الزميل الصحفي معاذ عمارنة، الذي اصيب برصاص معدني مُغلف بالمطاط خلال تغطيته لاعتداءات الاحتلال على أهالي بلدة صوريف بمدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

حيث قام موظفو موقع غزة بوست الاخباري، بتغطية أعينهم اليسرى تضامنًا مع الزميل الصحفي عمارنة، ورفضًا لاعتداءات الاحتلال ومساعيه المستمرة في كتم صوت الحقيقة وملاحقة واعتقال الصحفيين وترهيبهم، ومصادرة معداتهم واقرار لوائح اتهام بحق كثير منهم.



بدوره أكد مدير تحرير موقع غزة بوست الصحفي أسعد البيروتي، أن ممارسات الاحتلال خير دليل  على أنهم نجحوا في فضح جرائم الاحتلال وباتت تشكل عدساتهم خطرًا حقيقيًا يلاحق الاحتلال ويعري صورته أمام العالم، في خطوة منهم للرسالة التي أقسموا على صونها ونقلها إلى العالم الحر الذي بات يلاحق الاحتلال في جرائمه ويعريه من ثوب الديمقراطية والانسانية الذي يُصوره إلى العالم".

من جانبه قال الصحفي محمد جبريل مسؤول الشؤون الرياضية بموقع بال سبورت التابع لغزة بوست: إننا أحببنا أن نُعبر عن تضامننا الإنساني مع زميلنا المصور معاذ عمارنة، معلنين رفضنا المُطلق لممارسات الاحتلال اللاإنسانية واللاقانونية التي يشرعنها الاحتلال ويبررها في تحدٍ صارخ لكافة المواثيق والأعراف الدولية، مؤكدين أن اجراءات الاحتلال وممارساته لن تثنيهم عن ممارسة دورهم الاعلامي في نقل الحقيقة وتصديرها للعالم".

من ناحيته، شدد الصحفي محمود زغبر أنه لو فُقأت عين ستبقى ألف عين تواصل نقل الحقيقة ولن ينجح الاحتلال في طمسها، داعيًا المؤسسات الحقوقية والدولية لتسليط الضوء على معاناة الصحفيين الفلسطينيين جراء ممارسات الاحتلال، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصور عمارنة ومواصلة جهوده فور تماثله للشفاء.

وبيّت الزميلة الصحفية سوار الزعانين، أن هذه المهنة تعلمنا دائمًا معنى أن تخاطر بروحك من أجل الحقيقة، ولأن عين الحقيقية هي العين الذي ننظر بها إلى الحياة، تضامن فريق موقع غزة بوست الاخباري مع المصور الصحفي معاذ عمارنة، بعد إصابته في عينه اليسرى برصاصة معدنية أطلقها عليه جنـود الاحتـلال خلال  تغطيته مواجهات شمال الخليل.

في سياق متصل، أطلق ناشطون ومغردون فلسطينيون وسم " عين معاذ " عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للتعبير عن تضامنهم مع الزملاء الصحفيين ومنهم المصور سامي مصران وعطية درويش واليوم معاذ عمارنة، في صورة تؤكد استمرار الاحتلال وبطشه في ملاحقة الحقيقة وطمس معالمها.
الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

نتيجة بحث الصور عن الزميل معاذ عمارنةالصورة

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )