الرئيس عباس يتلقى عدة برقيات تهنئة من رؤساء الدول بمناسبة اعلان الاستقلال

الرئيس عباس يتلقى عدة برقيات تهنئة من رؤساء الدول بمناسبة اعلان الاستقلال

الرئيس محمود عباس

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله – غزة بوست

تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، العديد من برقيات التهنئة، من رؤساء الدول الصديقة لفلسطين ومسؤولين في دول العالم، في الذكرى الـ31 لإعلان الاستقلال.

حيث استقبل الرئيس محمود عباس برقية تهنئة من نظيره العراقي برهم صالح، هنأه فيها بهذه المناسبة، مؤكدا حرص بلاده المستمر على تطوير وتمتين العلاقات الأخوية بين العراق وفلسطين، بما يخدم المصلحة المشتركة لشعبينا ويسهم في تقدم منطقتنا واستقرارها.

كما هنأ الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، الرئيس عباس بإعلان الاستقلال، وقال في برقية بعثها إن هذه المناسبة التاريخية محطة من المحطات الشاهدة على التضامن بين الشعبين الشقيقين، وأكد دعم الجزائر الكامل والمتواصل لشعبنا وقضيته العادلة إلى غاية تمكينه من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

فيما أعرب عن امنياته للرئيس محمود عباس بالعون على أداء مسؤولياته الجسام على درب تحقيق تطلعات شعبنا، واسترجاع حقوقه الوطنية المشروعة.

كما بعث رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جينبينغ، برقية تهنئة للرئيس الفلسطيني شدد خلالها على عمق الصداقة الفلسطينية الصينية، التي صمدت أمام تغيرات الأوضاع الدولية والإقليمية، وعلى دعم الصين لقضية فلسطين العادلة لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، وتأسيس دولة فلسطين المستقلة ذات سيادة كاملة على أساس حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، كذلك أي جهود تسهم في تخفيف الوضع الفلسطيني – الإسرائيلي وتحقيق حل الدولتين.

وأكد رئيس الجمهورية الصينية أن فلسطين ستحصل على دعم دولي أوسع وستنتصر في نهاية المطاف، طالما تلتزم بالخيار الاستراتيجي للسلام، وتسعى إلى تحقيق حلم تأسيس الدولة المستقلة على حدود الرابع من حزيران وفق قرارات الشرعية الدولية.

كما تلقى سيادته برقية من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ وون، أكد فيها تأييد الشعب الكوري وتضامنه الثابت والدائم مع الشعب الفلسطيني، في قضيته العادلة الرامية إلى إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، معربا عن أمله بتعزيز وتطوير الصداقة التاريخية بين الشعبين الكوري والفلسطيني.

وأرسل رئيس الجمهورية القبرصية نيكوس اناستاسيادس، برقية هنأ خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمناسبة اعلان الاستقلال الفلسطيني.

وأعرب اناستاسيادس في برقية تهنئته عن وقوف قبرص مع فلسطين في نضالها ومواصلة دعمها لشعبنا في قضيته من أجل نيل الحرية

وتمنى أن ينعم الشعب الفلسطيني بالحرية في دولته ذات السيادة القابلة للحياة المستقلة، مؤكدا التزام بلاده بتعزيز العلاقات الثنائية التاريخية لما فيه خير الشعبين ولمصلحة السلام والاستقرار في المنطقة.

كما تلقى الرئيس محمود عباس، برقيات تهنئة من: رئيس بوركينا فاسو روك مارك كريستيان كابوري، ورئيس جمهورية الفلبين رودريكو دوتيرتيه، ورئيس جمهورية الجابون علي بونجو اونديمبا، لمناسبة ذكرى الاستقلال.

وشدد الرؤساء الثلاثة على عمق العلاقات التي تجمع بين فلسطين وبلادهم، متمنين أن يحقق شعبنا تطلعاته بالحرية والأمن والسلام.

كما بعث رئيس جمهورية كازخستان قاسم جومارت توقايف، برقية تهنئة للرئيس محمود عباس بذكرى إعلان الاستقلال.

وأكد الرئيس توقايف استمرارية العلاقات الودية بين البلدين، بروح التعاون المتبادل والمنفعة لما فيه خير شعبينا، مشددا على نية بلاده دعم فلسطين التي تعتبر أحد أهم الأماكن المقدسة في العالم الإسلامي بأسره، إضافة إلى التعاون من أجل تطوير الشراكة بين فلسطين وكازخستان.

جدير بالذكر أن الرئيس الفلسطيني كان قد تلقى عدة برقيات تهنئة من رئيس جمهورية مونتينيغرو ميلو دوكانوفيتش، بمناسبة ذكرى الاستقلال، مؤكدا أن العلاقات القائمة بين الجمهورية ودولة فلسطين ستزداد تطورا خلال الأيام المقبلة في إطار روح الاحترام المتبادل والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك لما فيه خير للبلدين.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )