تيار الاصلاح هو الشرعية

أبو شمالة: الشهيد ياسر عرفات وحده من يُمثل الفلسطينيين وثلثا الشعب لا يرغب عباس رئيسًا

أبو شمالة: الشهيد ياسر عرفات وحده من يُمثل الفلسطينيين وثلثا الشعب لا يرغب عباس رئيسًا

د. ماجد أبو شمالة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- متابعة غزة بوست

أكد معتمد تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح بغزة د. ماجد أبو شمالة، أن الشهيد الرمز ياسر عرفات وحده هو من يمثلنا ويمثل الشعب الفلسطيني، ووحده من يمثل الساحة والجموع الفلسطينية، وأن الفلسطينيون اليوم يفتقدونه أمام ما يشهدوه من تغول على السلطة والمناصب، لافتًا إلى أن ثلثي الشعب لا يرغب في رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئيساً".

وشدد أبو شمالة على أن الميدان هي الشرعية، وأن مناصري ومحبي وقيادات التيار الاصلاحي هم الشرعية وغيرهم كغثاء السيل، مشيرًا إلى أن  ذكرى استشهاد ياسر عرفات تتزامن هذا العام مع ذكرى مولد النبي محمد صل الله عليه وسلم.



وتابع أبو شمالة في حضرة ياسر عرفات أبو عمار، نستذكر كافة شهداء فلسطين، وأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال، معربًا عن آماله في أن يعاد علينا مثل هذا اليوم وقد من على الأمة العربية والإسلامية بالأمن والأمان والاستقرار.

ونقل أبو شمالة لشعبنا الفلسطيني تحيات القائد الوطني المناضل محمد دحلان ورفيق دربه سمير المشهراوي" مؤكدًا أن الشهيد أبو عمار كان يحافظ على حق الأسير ويصون أسرة الشهيد ويمسح دمعة كل الفلسطينيين وكان أبًا حنونًا تفتقده كافة الميادين.

وأردف، "تم تشكيل لجنة تحقيق في وفاة الشهيد عرفات ولم تخرج نتائجها حتى الآن"، متحديا اللجنة أن تخرج وتكشف للجميع من المتورط في اغتيال عرفات.

ودعا النائب أبو شمالة، الفصائل الفلسطينية إلى المشاركة في الانتخابات العامة، مشددا على أن أولوية تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح خوض الانتخابات بقائمة فتحاوية موحدة.

وأوضح أبو شمالة أن في الفترة الأخيرة، دارت أحاديث وأقوال حول اجراء الانتخابات، واستعداد عباس لخوض الانتخابات، لذا ادعوا كافة الفصائل ألا يتركوا فرصة لعباس بوقف الانتخابات تحت ذريعة أي رفض فصيل وطني أو اسلامي.

وأكد أبو شمالة على جهوية حركة فتح وتيار الاصلاحي الديمقراطي لإجراء الانتخابات ومن الاولويات تحت قائمة واحدة وليس تحت أي شرط من شروط عباس، هذه القائمة خيار نابع من إرادة الشعب الفلسطيني.

وتوجه أبو شمالة التحية لشهداء العمل الإسلامي والوطني وللأسرى في السجون وعلى راسهم النائب مروان البرغوثي، موضحاً أن الذين انشقوا عن حركة فتح هم الذين لا يلتزمون بنظامها الداخلي.

وأكد أن من حق كل فلسطيني احياء ذكرى الشهيد ياسر عرفات، مضيفاً " أن نعم قاتل ابيه لا يرث بعد 15 عام، ونريد أن نعلم من هو القاتل الذي ساعد في اغتيال الرئيس عرفات".

وتساءل أبو شمالة: "لماذا لا يتم احياء ذكرى الرئيس عباس في رام الله ان من سيحيي ذكرى الرئيس عرفات البطل جهاد طملية في مخيم الامعري"، مؤكداً نحن كما قال الشهيد ياسر عرفات نحن لا بنخاف ولا بنضبع وعلى من يتلقون تعليمات أجهزة الامن أن يخشونا.

جدير بالذكر أن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح - ساحة غزة، كان قد أعلن عن جدول فعاليات إحياء الذكرى الخامسة عشرة، لاستشهاد الزعيم الراحل ياسر عرفات، في كافة محافظات قطاع غزة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )