"سرايا بنت الغول" للكاتب الفلسطيني إميل حبيبي

"سرايا بنت الغول" للكاتب الفلسطيني إميل حبيبي

رواية سرايا بنت الغول

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست 

 

رواية "سرايا بنت الغول"(1992) : هي رواية للكاتب إميل حبيبي من وحي أسطورة فلسطينية قديمة، وشائعة عربياً. يستخدم فيها حبيبي أساليب سردية وأسلوب(الحكاية داخل الحكاية)، ويمزج المادة التاريخية الواقعية بأحداث الرواية، ويعمل على استخدام الإضافات التي تضيء الخلفيات المكانية والزمانية للحكايات، وكذلك الابداع اللغوي والرسومات، ويظهر المؤلف شخصيته بأفعاله وتاريخه الواقعي في السرد.

 

إميل حبيبي : أديب وصحافي وسياسي فلسطيني من الأراضي المحتلة عام 1948، ولد في حيفا في 29 آب (أغسطس) 1921 حيث ترعرع وعاش حتى عام 1956 حين انتقل للسكن في الناصرة حيث مكث حتى وفاته. وفي 2 مايو/أيار 1996 تفرغ للعمل السياسي في إطار الحزب الشيوعي الفلسطيني وكان من مؤسسي عصبة التحرر الوطني في فلسطين عام 1945. عام 1972تفرغ للعمل الأدبي والصحافي.

 

أحداث الرواية : تتحدث الرواية عن فتاة محبة للاستطلاع، فيخطفها الغول في إحدى جولاتها الاستطلاعية اليومية، يتبناها ويسكنها قصره المشيد في أعالي جبل، فيذهب ابن عمها للبحث عنها في البراري.

 وكانت مشهورة بجدائل شعرها الطويلة والتي لم يمسها مقص.

 فكان يناديها، وهو يبحث عنها: "سرايا، يا بنت الغول، دلّي لي شعرك لأطول، فسمعته: فدلّت له جديلة، فتعلق بها وصعد عليها، فدسّت مخدراً في شراب الغول، فنام لا حراك فيه، فانسلت مع ابن عمها وعادت إلى قريتها.

أما عن بطل هذه الرواية فقد مضى، في طول الرواية، يبحث عن فتاة كان أحبها في صباه، ثم أشغلته همومه اليومية عنها. فأهملها حتى عادت وظهرت له في شيخوخته. فمن هي "سرايا"، ومن هو "الغول"؟

لتحميل الرواية : اضغط هنا 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )