قرارها إصرار على الجريمة

برهوم: حجب المواقع يعكس مدى الاندماج الكبير بين مؤسسات السلطة والاحتلال بمحاربة الحقيقة

برهوم: حجب المواقع يعكس مدى الاندماج الكبير بين مؤسسات السلطة والاحتلال بمحاربة الحقيقة

أ. فوزي برهوم

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست 
 

اعتبرت حركة حماس على لسان المتحدث الرسمي باسمها فوزي برهوم، أن تأكيد النيابة العامة في رام الله بالتواصل مع إدارة موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لحجب الصفحات التي شملها قرار محكمة الصلح خطير جدًا، وإصرار على الجريمة، يعكس مدى الشراكة والاندماج الكبير بين مؤسسات السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في محاربة الحقيقة، وتدمير الحركة الإعلامية، وتغييب الرواية الفلسطينية لصالح رواية الاحتلال.



وأكدت الحركة في بيان لها وصل موقع " غزة بوست " نسخة عنه، أن السلطة الفلسطينية مطالبة بالتراجع الفوري عن هذه السياسات والقرارات المشينة، فشعبنا الفلسطيني الحر لن يطول صمته إزاء كل هذه الإجراءات المجحفة، ويملك كل الحق في مواجهتها والتصدي لها.

 وقالت الحركة في بيانها: " إن حجب السلطة الفلسطينية 59 موقعاً وصفحة إلكترونية بالتوازي مع الحرب المعلنة من قبل الاحتلال على الرواية والمحتوى الفلسطيني، وخلال حملة التوعية من مخاطر ما يسمى بالمنسق وأساليب التحايل وطرق الشاباك في التواصل مع شرائح المجتمع؛ يكشف الدور الخطير والمكمل لهذه السلطة مع الاحتلال الإسرائيلي في محاربة الحقيقة وكي الوعي الفلسطيني وتحصين رواية الاحتلال".

وأشار المتحدث باسم حركة حماس في غزة فوزي برهوم، إلى أن هذه المشاريع المزدوجة بالإضافة إلى جرائم التنسيق الأمني بينهما لن تحجب الحقيقة، ولن تثني شعبنا وفصائله وشبابه ونخبه ومثقفيه عن مواصلة نضالهم ودورهم الوطني والقيمي في التصدي لأي مخططات وفضحها، ونشر ثقافة الوعي الأمني والمقاومة، وترسيخ القيم والمبادئ لدى أبناء شعبنا كافة، والتأثير في الرأي العام العالمي.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )